جريدة الجريدة الكويتية - author

 خولة مطر
خولة مطر
عند حافة النهر

جلست قريبة من ماء النهر أو البحر وكان صافيا كذاك اليوم الربيعي والسماء تزينها بعض الغيوم التي تنعكس على صفحة الماء ومن بعيد تجري السفن أو تبطئ في الحركة، وأخرى تتوقف بعض الوقت ربما لسرقة لحظة خاصة جداً.تراءى لها ذاك...

30-01-2023
أن تعتذر ونعتذر

حاصروها في ذاك اليوم اللامتناهي، وصاروا يرددون عليها ما الذي لا توافقين عليه؟ ولماذا هذا التعالي على الآخرين؟ وكثرت أسئلتهم حتى بدا للمستمعين من بعيد أنها بحاجة أن تراجع نفسها أو ربما تعتذر، نعم «تعتذر» تلك الكلمة...

16-01-2023
نساء لا يعرفن التعب

تدخل السنة بكثير من التفاؤل غير المبرر، بل تصر على ذلك التعلق بأن القادم أجمل وأكثر إشراقا، ثم تنهار الرسائل بعد انقطاع من الصديقات، نعم تلاحظ أن معظمها من صديقات لا أصدقاء، إحداهن في العقد الثالث وأخرى في الرابع أو...

09-01-2023
ذاك البياض *

كانت تنذره بالرحيل لكنه ككثيرين قبله وغيره لم يفهم، أو هو لم يرد أن يتصور أنها قادرة على صنع قرار كهذا، فماذا عن إقراء المنصب أو اللحظة أو المرتب أو العائد المالي أو المركز في المجتمع أو... أو كثيرة هي المكاسب الصغيرة في...

02-01-2023
في البحث عن ضوء لا بدّ من المصارحة *

لا حديث في المدن اليوم أكثر تكراراً من الحديث عن العوز والغلاء والفقر الذي أصبح أكثر انتشارا من الكوليرا وكورونا وإنفلونزا الخنازير والطيور أيضا، كل زوايا الوطن الكبير والصغير تحمل صراخ المقهورين هنا وهناك، حتى لو كان...

19-12-2022
لا عزاء للكتب

أن تكتب تعزية في فقدان قريب أو صديق أو حبيب فهو أمر صعب بل قاس جداً، وهو أمر قد كثر مؤخراً حتى جف الدمع في العيون والأحبة يصطفون طوابير طويلة محلقة إلى ما بعد السماء، وأن تتعود على الفقدان فهو الآخر شيء من المستحيل رغم أن...

12-12-2022
مونديال بنكهة عربية*

الشوارع خاوية إلا من بعض المارة والعربات المسرعة وربما القطط والكلاب التي استباحت الأرصفة وأسوار المباني والعربات المصطفة في لحظات قد تبدو غريبة بالنسبة لها عندما اختفى الناس من الشوارع، حتى تلك التي عادة ما تكون مكتظة...

28-11-2022
أن تعيش الأبيض والأسود *

سؤال اعتاده بعضنا رغم أنه ليس بالبريء، بل فيه مزيج من السخرية المبطنة والاستغراب وبعض التعالي، وربما أيضا التشفي، يسقط بين جملتين أو فقرتين أو حادثتين أو حتى دون أي مقدمات منك أو من المجتمعين حول مائدة لشراب أو طعام، ما...

21-11-2022
نعم أخاف الكوليرا لكني أخشى «الخوف» أكثر

كلما غصتَ في زحمة الشوارع والجسور والأبراج أخذك الحنين إلى ذاك الوقت غير البعيد عندما كان البحر جار الطريق وجار المنزل والجار السابع للمكتب، وهو أيضا لا يبعد سوى مسافة بسيطة ليتحول إلى بحر ممتد في أفق غير منتهٍ.تسلي...

14-11-2022
عندما يرحل البهاء *

قال لي ذاك الصديق الذي رحل دون أن أودعه كما آخرين كثر في السنوات الأخيرة، قال ابقي فسيأتي بهاء وأريدك أن تتعرفي عليه وكان معتاداً أن يعرفني بأصدقائه الكثر من فنانين تشكيليين وموسيقيين وصحافيين مخضرمين وشباب، جلسنا...

31-10-2022
back to top