صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4843

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«أمة 2020»: الشعب فرض التغيير

• معدل تصويت غير متوقع رغم الأمطار ومخاوف فيروس كورونا
• صناديق الاقتراع أسفرت عن 21 وجهاً جديداً ونسبة التغيير 60%
لأول مرة منذ انتخابات 2008، تفقد المرأة الكويتية تمثيلها في مجلس الأمة، إذ لم تنجح أي مرشحة في انتخابات «أمة 2020»

  • 06-12-2020

في شهادة واضحة المعالم، وبرسالة شديدة اللهجة، ورغم موجة الأمطار واحترازات «كورونا»، وجّه الشعب الكويتي ضربة قاصمة إلى نحو 60% من نواب مجلس الأمة السابق، بإحضاره، وفقاً للنتائج الأولية حتى مثول «الجريدة» للطباعة فجر اليوم، 21 وجهاً جديداً، عبر تدفق المواطنين للإدلاء بأصواتهم في دوائر الكويت الخمس التي أسفرت عن تغيير جذري في تركيبة المجلس الجديد.

ففي الدائرة الأولى حصل المرشحان عبدالله جاسم المضف ود. علي القطان على مقعدين، في حين ودع أربعة نواب، هم د. عادل الدمخي وصالح عاشور وخالد الشطي وصلاح خورشيد كراسيهم، وعاد إلى البرلمان النائبان السابقان د. حسن جوهر وعبدالله الطريجي.

ولم تقل مفاجآت «الثانية» عن «الأولى»، إذ خسر رياض العدساني وخلف دميثير وعمر الطبطبائي مقاعدهم، ونجح د. حمد المطر في الحفاظ على مقعد الحركة الدستورية الإسلامية (حدس)، وتمكّن سلمان العازمي من الحصول على مقعده من خلال «تشاورية» عوازم الدائرة.

وعلى غير المتوقع، كان التغيير ملحوظاً في الدائرة الثالثة التي خسر فيها عبدالوهاب البابطين وأحمد الفضل وصفاء الهاشم ومحمد الجبري ود. خليل عبدالله وعبدالله الكندري، في أكبر تغيير تشهده دائرة انتخابية، مقابل نجاح أسامة المناور ومهند الساير وفارس العتيبي ومهلهل المضف ود. هشام الصالح، في حين حافظ يوسف الفضالة على مقعده مع د. عبدالكريم الكندري.

وفي «الرابعة»، نجحت «تشاورية مطير» في إيصال مرشحيها الأربعة لتصيب نيرانها الصديقة مقعد محمد هايف الذي حصد المركز الثالث في انتخابات أمة 2016، في حين خرج من السباق النيابي أعضاء مجلس 2016 عبدالله فهاد وعلي الدقباسي وعسكر العنزي وفراج العربيد، ودخل محمد الراجحي ومرزوق الخليفة، الذي أتى من خارج «تشاورية» شمر الرابعة، بعد اعتراضه على المركز الثاني فيها ودخوله الانتخابات الرئيسية.

وبالدائرة الخامسة، نجحت «تشاورية العجمان» في إيصال مرشحيها الثلاثة مبارك الخجمة والصيفي الصيفي ومحمد الحويلة، في حين لم تنجح «تشاورية العوازم» إلا في إيصال مرشحين من أصل أربعة، هما حمود العازمي وأحمد مطيع، ودخل نائبان من عوازم الخامسة إلى المركزين الأول والثاني هما حمدان العازمي وبدر الداهوم من خارج التشاورية، أما «مطير» الخامسة فأدخلت نائباً من خارج تشاوريتها، وهو صالح المطيري الذي حل بالمركز الثاني فيها، ورفض نتيجتها وخاض الانتخابات الرئيسية، كما نجحت «تشاورية» العتبان في إيصال خالد العتيبي، وأوصلت «تشاورية» الدواسر مرشحها ناصر الدوسري.

نسب التغيير في الدوائر

- الدائرة الأولى:

● نسبة التغيير 70%

3 أعضاء سابقين + 7 أعضاء جدد


- الدائرة الثانية:

● نسبة التغيير 50%

5 أعضاء سابقين + 5 أعضاء جدد

- الدائرة الثالثة:

● نسبة التغيير 70%

3 أعضاء سابقين + 7 أعضاء جدد

- الدائرة الرابعة:

● نسبة التغيير 60%

4 أعضاء سابقين + 6 أعضاء جدد

- الدائرة الخامسة:

● نسبة التغيير 60%

4 أعضاء سابقين + 6 أعضاء جدد