مذكرات لسفير سوفياتي حول الغزو العراقي

صدرت في موسكو مذكرات السفير السوفياتي السابق فاسيلي إيفانوفيتش كولوتوشا، بعنوان "مرفوع عنها السريّة أو حكايا أو نوادر المترجم العجوز"، وهذا الكتاب صادر عن دار "العالم كله" باللغة الروسية عام 2020، ثم صدر العام الحالي مترجماً إلى اللغة العربية. وقد توفيّ مؤلفه في 11 يوليو الماضي.

وفي فصل حمل عنوان "الشتاء الحار لعام 91"، يورد كولوتوشا وقائع التعامل السوفياتي مع الغزو العراقي لدولة الكويت في أغسطس عام 1990، من موقعه مديراً لإدارة بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوزارة الخارجية في عهد آخر رؤساء الاتحاد السوفياتي ميخائيل غورباتشيوف، ووقتذاك كان وزيراً للخارجية إدوارد شيفرنادزي، الذي استقال من منصبه تحت وطأة الخلاف حول كيفية تعامل الاتحاد مع الغزو، كما جاء في المذكرات.

ووردت في الفصل محاضر حول الاجتماعات والتحركات التي قام بها المسؤولون السوفيات بما فيها آخر زيارة قام بها وفد رسمي سوفياتي برئاسة بريماكوف، وكان صاحب المذكرات من بين أعضائه، لبغداد قبل بدء عملية عاصفة الصحراء التي أدت إلى إخراج الجيش العراقي من الكويت.

ويروي السفير مرحلة تمتد بين عامي 1984 و1985 عندما كان قائماً بالأعمال في السفارة السوفياتية ببغداد، ووقائع محادثاته مع رئيس الحكومة العراقية طه ياسين رمضان من أجل البحث في أفضل الطرق لخطوط السير لتزويد العراق بالمعدات والذخائر العسكرية من الاتحاد السوفياتي، فتم الاتفاق على ميناء الكويت.

وقال كولوتوشا: "مما يثير الدهشة أن أهمية خط السير هذا في أعين العراقيين، كانت تكمن في تحمل الجانب الكويتي كل النفقات المرتبطة بدخول بواخرنا وسفننا إلى الميناء الكويتي".

● حمزة عليان