«البلدي» ينظر «عطلته» ومنع الشيشة في الأماكن المغلقة

ينتظر أن يحسم المجلس البلدي في جلسته العادية اليوم برئاسة عبدالله المحري، العطلة الصيفية لدور الانعقاد الحالي ، كما يبحث المجلس عدداً من البنود أبرزها الكتاب المقدم من المدير العام للهيئة العامة للبيئة بشأن قرار منع الشيشة في الأماكن المغلقة، وفقاً للاشتراطات والضوابط الواردة في قانون البيئة ولائحته التنفيذية.

وسيطلع المجلس على مناقشة ورشة العمل للوائح البناء والمكاتب الهندسية التي تطرقت لجنة المهن الهندسية في المجلس السابق، والملاحظات التي تم تدوينها بشأنها، كما ينظر في مستجدات الكتاب المقدم من رئيس المجلس البلدي السابق أسامة العتيبي المتعلق بمشروع كاظمة ومدى مواءمته لتطلعات المخطط الهيكلي الرابع في حال إقراره.

وسيتابع المجلس طلب الهيئة العامة للطرق والنقل البري تخصيص محطة ضخ لمياه الامطار في منطقة شاليهات النويصيب وفقاً للاتفاقية الاستشارية.

وسينظر المجلس في التوصيات الواردة من اللجان، منها لجنة الاعتراضات والشكاوى التي قررت حفظ طلب من مجلس أهالي منطقة غرب عبدالله المبارك، الذين رفضوا فيها تغيير مسمى المنطقة الجديد «المجد» الذي قررت لجنة الخدمات العامة إطلاقه على المنطقة.

من جانب آخر، وافقت لجنة محافظة الفروانية في اجتماعها أمس، على طلب وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تخصيص موقع مسجد بقطعة 2 في منطقة العارضية تخزين، بينما أحالت طلب تخصيص مواقع لمحظات ثانوية بقطعة 10 في منطقة خيطان.

بدورها، حفظت لجنة شؤون البيئة في المجلس البلدي في اجتماعها أمس، ردّ الجهاز التنفيذي على الكتاب المقدم من الأعضاء السابقين في المجلس السابق المتعلق بشأن الأنشطة البشرية الخاطئة التي تؤدي إلى خلل وتدهور شديد في البيئة البرية.

محمد جاسم *