النفط عند أعلى مستوياته في 7 سنوات مع توتر أوكرانيا

  • 28-01-2022

ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 1.95 دولار ليبلغ 89.82 دولارا للبرميل في تداولات أمس الأول، مقابل 87.87 دولارا في تداولات يوم الثلاثاء الماضي، وفقاً للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.

وفي الأسواق العالمية جرى تداول النفط عند أعلى مستوياته في 7 سنوات بنحو 90 دولاراً للبرميل أمس، إذ دعمت أزمة أوكرانيا الأسعار على الرغم من إشارات إلى أن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي سيشدد السياسة النقدية.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي 6 سنتات، أي 0.1 في المئة إلى 90.02 دولارا للبرميل، ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط سنتين إلى 87.33 دولارا للبرميل.

وارتفعت أسعار النفط أمس الأول، فزاد خام برنت متجاوزا 90 دولارا للبرميل لأول مرة منذ سبع سنوات، وسط توترات بين روسيا والغرب. وتقف روسيا، ثاني أكبر منتج للنفط في العالم، في مواجهة مع الغرب بشأن أوكرانيا، مما يثير مخاوف من تعطل إمدادات الخام إلى أوروبا.

وينصب اهتمام السوق على اجتماع يوم الثاني من فبراير لمجموعة "أوبك+" التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى جانب منتجين آخرين منهم روسيا.

ومن المرجح أن تلتزم المجموعة بخططها لزيادة المستوى المستهدف لإنتاج النفط في مارس، وفقاً لما ذكرته عدة مصادر من "أوبك+" لـ"رويترز".

وتزيد "أوبك+" المستوى المستهدف للإنتاج كل شهر منذ أغسطس بمقدار 400 ألف برميل يوميا، متخلية تدريجيا عن خفض قياسي للإنتاج في 2020.

لكن المجموعة واجهت تحديات تتمثل في الطاقة الإنتاجية المتاحة والتي منعت بعض الأعضاء من زيادة الإنتاج وفقاً لحصصهم.

لكن زيادة مخزونات الخام والبنزين في الولايات المتحدة خففت بعض الشيء من القلق المتعلق بالإمدادات.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، إن مخزونات الخام الأميركية ارتفعت الأسبوع الماضي بمقدار 2.4 مليون برميل مقابل توقعات بانخفاض قدره 728 ألفا في استطلاع أجرته "رويترز" لآراء المحللين.

وزادت مخزونات البنزين بمقدار 1.3 مليون برميل، وهي أكبر زيادة منذ فبراير 2021.