رجل التنين... أقرب أقرباء الإنسان

  • 24-01-2022

يعتقد فريق من الباحثين الدوليين، أن نوعاً جرى التعرف عليه حديثاً من هومينين Hominin القدماء قد يكون أقرب قريب مكتشف للبشر المعاصرين على الإطلاق.

جرى التعرف على النوع الجديد، المسمى هومو لونغي Homo longi، أو "رجل التنين" Dragon Man، من أحفورة في حالة ممتازة من الحفظ تعرف باسم جمجمة هاربين Harbin cranium اكتشفت في مدينة هاربين Harbin في شمال شرق الصين بثلاثينيات القرن العشرين. اشتق اسمه من المقاطعة التي توجد بها مدينة هاربين، وهي هيلونغجيانغ Heilongjiang، وترجمتها "نهر التنين".

يمكن أن تحتوي جمجمة هومو لونغي الكبيرة على دماغ يماثل في الحجم دماغ الإنسان الحديث Modern humans، لكن تجويف العينين فيها أكبر، وحافتي الحاجبين بارزتان وغليظتان، والفم عريض يحتوي على أسنان كبيرة في مرحلة متقدمة من النمو.

قال جيانغ جي Qiang li، أستاذ علم الأحافير من جامعة خبي لعلوم الأرض Hebei GEO University، حيث يحتفظ بالأحفورة: "إن أحفورة هاربين هي واحدة من أكثر الأحافير القحفية Canial fossils البشرية اكتمالا في العالم. لقد احتفظت هذه الأحفورة بعديد من التفاصيل المورفولوجية الحاسمة لفهم تطور جنس هومو Homo وأصل هومو سابينس Homo sapiens. فبينما يظهر السمات البشرية القديمة النموذجية، يقدم قحف هاربين مزيجاً فسيفسائياً من الخصائص البدائية والمشتقة، ما يجعله يتميز عن كل الأنواع الأخرى المسماة سابقاً هومو".

يعتقد الباحثون أن الجمجمة تخص رجلاً كان عمره نحو 50 عاماً وقت وفاته. ويعتقدون أن هومو لونغي كان يعيش في مجتمعات صغيرة في الغابات. تشير الجمجمة إلى أن فرد هاربين كان كبيراً جدا، لذا من المحتمل أن هومو لونغي كان متكيفاً جيداً للبقاء في البيئات القاسية، وربما كان ناجحاً بما يكفي للانتشار في كل أنحاء آسيا، كما يقولون.

يقدر الفريق أن أحفورة هاربين يبلغ عمرها 146.000 عام على الأقل، ويعيدون تاريخها إلى البليستوسين الأوسط Middle Pleistocene. ومن المحتمل أن صاحبها عاش خلال الفترة الزمنية نفسها التي وجد خلالها إنسان دينيسوفان Denisovans وإنسان نياندرتال Neanderthals وهومو سابينس (الإنسان العاقل) H. sapiens وربما تفاعل أيضاً مع البشر القدامى.

بعد ساعات من العمل على تحديد مكان هومو لونغي على شجرة عائلة الهومينين، اكتشف الفريق أنه أحد أقرب أقارب الإنسان الحديث.

قال البروفيسور كريس سترينغر Chris Stringer، عالم الأنثروبولوجيا القديمة من متحف التاريخ الطبيعي Natural History Museum في لندن: "ظننت فترة طويلة أنه لابد أن يكون هناك نوع متميز من البشر في شرق آسيا، وسررت لدى دعوتي إلى دراسة هذه الأحفورة الرائعة التي أثبتت صحة الفكرة. لقد فوجئت بنتيجة التحاليل الفيلوجينية (علم تطور السلالات) Phylogeny التي ربطته بهومو سابينسر، بدلاً من إنسان نياندرتال H.neanderthalensis، لكن استنتاجاتنا تستند إلى تحليل كميات كبيرة من البيانات".

وأضاف: "استخدمت التحليلات أكثر من 600 سمة متساوية الأهمية، وملايين من عمليات بناء أشجار العائلة للوصول إلى الأشجار الأكثر اقتصاداً Parsimonious trees. يؤسس ذلك سلالة بشرية ثالثة في شرق آسيا مع تاريخها التطوري الخاص بها، ويظهر مدى أهمية المنطقة في تاريخ التطور البشري".

تشير إعادة بناء الباحثين لشجرة الحياة البشرية أيضاً إلى أن السلف المشترك Common ancestor الذي نتشارك فيه مع إنسان نياندرتال عاش في فترة أبعد في الماضي. وإذا كان هذا صحيحاً، فمن المحتمل أننا افترقنا عن إنسان نياندرتال قبل نحو 400.000 عام تقريباً مما كان يعتقده العلماء.

قال شيغون ني Xijun Ni، أستاذ علم الحيوانات الأولية وعلم الإنسان القديم من الأكاديمية الصينية للعلوم Chinese Academy of Sciences: "يعتقد على نطاق واسع أن إنسان نياندرتال ينتمي إلى سلالة منقرضة هي أقرب الأقرباء إلى جنسنا البشري، لكن اكتشافنا يشير إلى أن السلالة الجديدة التي تعرفنا عليها وتتضمن هومو لونغي هي المجموعة الشقيقة لهومو سابينس".

المصدر: مجلة مدار

سلسلة مقالات تنشر بالتنسيق مع التقدم العلمي للنشر.

تابع قراءة الموضوع عبر الموقع الإلكتروني:

www.aspdkw.com