وزارة الصحة: التزام المدارس وتشجيع التطعيم مهمان لتفادي «كورونا»

أكد عضو لجنة اللقاحات في وزارة الصحة، د. خالد السعيد، أن الالتزام بالإجراءات الاحترازية في المدارس وتشجيع التطعيم مهمان جدا لتفادي الموجة القادمة في الكويت.

وقال السعيد، في تغريدة على حسابه بـ «تويتر»، إن حالات الإصابة بفيروس كورونا بين الأطفال في بريطانيا، منذ بداية الجائحة وحتى يوم 17 أغسطس، أي خلال سنة ونصف السنة تقريبا، بلغت 40 ألف حالة، وخلال شهر منذ بداية المدارس بلغت الإصابات 40 ألف حالة.

من جهتها، أكدت استشارية طب الأطفال في مستشفى جابر، د. دانة الحقان، توافر التطعيم الموسمي للإنفلونزا قريبًا، ونصحت الجميع بأخذه، خصوصا الفئات الأكثر عرضة لعدوى الإنفلونزا الموسمية، ومنهم النساء الحوامل والأطفال بالأخص من عمر 6 شهور إلى سنتين، ومرضى القلب والكلى والكبد المزمن، والسمنة المفرطة والربو والسكّري وغيرها.

وقالت الحقان، في تغريدة على حسابها الإلكتروني، إنه لا توجد فترة زمنية محددة بين تطعيم «كوفيد-19» وتطعيم الإنفلونزا الموسمي، مشيرة إلى أنه بالإمكان تلقي التطعيمين في اليوم نفسه، وهذا لا يؤثر على فاعلية التطعيم، ولكن للتفرقة بين الأعراض الجانبية إن حدثت بعد التطعيم، فإن المتعارف حاليا أسبوعين بين تطعيم «كوفيد-19» وأي تطعيم آخر.

في موضوع منفصل، أكد المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، د. أحمد المنظري، أن مرفق «كوفاكس» حقق تقدما كبيرا، فقد حُشد أكثر من 10 مليارات دولار، وقُطعت التزامات ملزمة قانونا بالتبرع بنحو 4.5 مليارات جرعة من اللقاحات، وسُلمت 240 مليون جرعة إلى 139 بلدا في غضون 6 أشهر فقط.

وقال المنظري، في إفادة صحافية حول آخر المستجدات والتطورات، إن الوضع العالمي لإتاحة لقاحات «كوفيد 19» غير مقبول، إذ لم يحصل على جرعة أولى من اللقاحات سوى 20 بالمئة من سكان البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، مقارنة بنسبة 80 بالمئة في البلدان المرتفعة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل من الشريحة العليا.

عادل سامي