المشروبات المحلاة والعصائر تسبب السرطان

  • 23-09-2021

تُعد الإجراءات الوقائية ضد السرطان نادرة، لكن النظام الغذائي الصحي أثبت فعاليته في الوقاية من المرض الخبيث.

وثبت أن المشروبات السكرية، بما في ذلك عصائر الفاكهة، تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض الفتاك بنسبة 22 في المئة.

وحذرت دراسة، نشرها موقع روسيا اليوم أمس الأول، من أن عصائر الفاكهة يمكن أن تعمل كمحرك رئيسي في انتشار السرطان، حيث تظهر عصائر الفاكهة الارتباط نفسه بالسرطان مثل الكوكاكولا.

وحدد الباحثون، الذين قاموا بالتحقيق في آثار المشروبات المحلاة بالسكر أو عصير الفاكهة، أن المشروبات يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 18 في المئة.

وقام الباحثون، من وكالة الصحة العامة الفرنسية في فرنسا، بتقييم البيانات من أكثر من 101000 مشارك، 79 في المئة منهم من النساء.

وفي بداية الدراسة، طُلب من المشاركين ملء استبيانات قيمت تناولهم لأكثر من 3000 عنصر طعام وشراب مختلف. وكشفت النتائج أن الشخص العادي يستهلك ما يقرب من 93 مل من المشروبات السكرية، أو 100 في المئة من عصير الفاكهة يوميا.

ويحتوي عصير الفاكهة الطبيعي على سكريات طبيعية، بينما تحتوي المشروبات السكرية عادة على مزيج من السكر والمواد المضافة، لتعزيز نكهة ولون المشروبات.

وتمكن الباحثون من تحديد أن كل 100 مل إضافية إضافة إلى 93 مل المستهلكة على نطاق واسع، مرتبط بزيادة خطر الإصابة بجميع أنواع السرطان بنسبة 18 في المئة، وزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 22 في المئة بين النساء.