30 عاماً على صدور ألبوم نيفرمايند لفرقة نيرفانا

  • 23-09-2021
  • المصدر
  • AFP

قبل 30 سنة صدر ألبوم نيفرمايند من "نيرفانا" في الرابع والعشرين من سبتمبر 1991 محمولا بأغنية "سميلز لايك تين سبيريت"، ومغيّرا ملامح الروك.

ولاحظت شارلوت بلوم مؤلفة كتاب "الغرنج... الشباب الأبدي"، الذي يصدر في 29 الجاري أن "هذه الأسطوانة أنهت صلاحية موسيقى الهارد روك التي كانت بمنزلة موسيقى الروك الشعبية في ذلك الوقت، وكانت تتميز بأنها سطحية وتعكس كرهاً للنساء".

وبالفعل، عندما صدر ألبوم نيفرمايند في 24 سبتمبر 1991، أثّر سلباً على ألبوم "غانز إن روزس" المزدوج "يوز يور إيلوجنس 1 و2" الذي صدر قبله بأسبوع.

وقد سلطت "نيرفانا" الضوء على موسيقى الغرنج، وهي أحد فروع الروك، لكنّ ألبوم نيفرمايند جعل الفرقة تطغى أيضاً، بحسب شارلوت بلوم، على فرق أخرى قريبة من أسلوبها، منها "بيرل جام" و"ساوند غاردن".