وزارة الصحة: وصول الدفعة الرابعة من «أكسفورد» إلى البلاد

تسلمت وزارة الصحة، مساء أمس الأول، الدفعة الرابعة من لقاح "أسترازينيكا أكسفورد"، في حين كشفت مصادر صحية مطلعة لـ"الجريدة" أن هذه الشحنة التي قدرتها بنحو 200 ألف جرعة دخلت مستودعات الوزارة.

وأكدت المصادر، أنه سيتم توزيع هذه الشحنة على المراكز الصحية تمهيداً لإعطائها للمستحقين الراغبين في التطعيم، لافتة إلى أن جميع أوراق الشحنة القادمة من المصنع الروسي وصلت كاملة ثم تم الإفراج عنها سريعاً.

وكانت وزارة الصحة تسلمت سابقاً ثلاث دفعات من لقاح "أسترازينيكا أكسفورد" الأولى، بواقع 200 ألف جرعة من الهند في نهاية شهر يناير الماضي، والثانية بواقع 127 ألف جرعة في مطلع شهر إبريل والثالثة بواقع 388 ألف جرعة في مطلع شهر مايو الماضي، والدفعتين الثانية والثالثة من المصنع الروسي.

إلى ذلك، بدأت وزارة الصحة في استدعاء الحوامل والمرضعات المسجلات بمنصة التطعيم لتلقي لقاح "كوفيد-19".

كما قررت الوزارة تكليف فاطمة دشتي للعمل مديرة لإدارة مكتب وكيل الوزارة، وتكليف الصيدلانية أسماء المرجاح، للعمل بوظيفة رئيس قسم الصيدلية بمركز الطب الإسلامي.

المرحلة الرابعة

وبالتزامن مع وصول الدفعة الرابعة من "أكسفورد"، أنهت وزارة الصحة تطعيم كل المستحقين لتلقي الجرعة الثانية من اللقاح، كما أطلقت أمس المرحلة الرابعة من وحدات التطعيم المتنقلة ضد مرض كوفيد-19.

وقالت مديرة الإدارة المركزية للرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة، د. دينا الضبيب، إن المرحلة الرابعة شهدت تطعيم جميع العاملين في شركة النقل العام الكويتية، وعددهم نحو 2000 سائق.

وأوضحت أن هذه المرحلة ستشهد تطعيم العاملين في شركات الوقود المنتشرة في مناطق البلاد كافة، إلى جانب العاملين في شركات الحراسة والأمن والعاملين في الشركات الاستهلاكية.

وأشارت إلى بدء تطعيم الحوامل والمرضعات، إضافة إلى بدء إعطاء الجرعة الأولى للعمالة المنزلية بموازاة فئات أخرى في المجتمع.

وأوضحت أنه سيتم تقديم التطعيم للعاملين في الخدمات الاستهلاكية وجميع المطاعم خلال الفترة المقبلة.

امتحان الصيادلة الموحد

في موضوع منفصل، أعلن رئيس الجمعية الصيدلية الكويتية الصيدلي وليد الشمري عن عقد الامتحان العربي الموحد لمزاولة المهنة في الدول العربية صباح أمس.

وقال الشمري في تصريح صحافي إن هذا الاختبار تحت مظلة اتحاد الصيادلة العرب.

وأعرب عن أمله ان يلتحق في هذا البرنامج الكثير من الصيادلة وأن يتم التنسيق مع وزارة الصحة بهذا الخصوص مستقبلاً، مؤكداً أن الاختبار العربي الموحد لمزاولة المهنة يتيح لمجتازيه الصيادلة في الوطن العربي الحصول على ترخيص مزاولة المهنة في أي من الأقطار العربية.

وذكر أن الاختبار تقدم له ثلاثة صيادلة من الكويت، لافتاً إلى أنه الأول للدخول الى الجزء الثاني من البورد العربي الذي يشمل المواد العلمية التخصصية للصيدلية.

وأوضح أن الجمعية الصيدلية الكويتية تنسق دائماً مع النقابات والجمعيات الصيدلية في الدول العربية الأعضاء في اتحاد الصيادلة العرب.

وأشار إلى أن الاختبار التجريبي عقد، أمس الأول، في مقر الجمعية الصيدلية وهو يؤهل للدخول إلى الاختبار النهائي، ثم الدخول إلى المواد العلمية الخاصة بالبورد العربي.

وأضاف الشمري أن ذلك يأتي تتويجاً وثمرة لجهود مجلس إدارة الجمعية الصيدلية الكويتية مع اتحاد الصيادلة العرب منذ بداية إطلاق البورد العربي الصيدلي الذي يشمل مواد علمية تخصصية لتخصصات كثيرة في الصيدلية.