الأرجنتين تتسلح بليونيل ميسي لفك عقدة تشيلي

  • 14-06-2021

يسعى المنتخب الأرجنتيني بقيادة النجم الكبير ليونيل ميسي إلى وضع حد لعقدته بتحقيق الألقاب التي امتدت سنوات طويلة، عندما يخوض غمار بطولة كوبا أميركا٢٠٢١ التي يستهلها منتصف ليل اليوم بمواجهة نظيره منتخب تشيلي.

وكان آخر لقب لراقصي "التانغو" في المسابقات القارية والعالمية قبل 28 عاماً، وتحديداً منذ فوزهم بكوبا أميركا بالذات عام 1993.

وسيحاول نجم وقائد برشلونة الإسباني ميسي الذي سيحتفل بميلاده الـ 34 في 24 الشهر الجاري، أن يتغلب على النحس الذي يلاحقه في المباريات النهائية للبطولة القارية الّتي خسرها في 3 مناسبات أعوام 2007 و2015 و2016، وفي المرتين الأخيرتين أمام المنافس ذاته (تشيلي) وبالسيناريو ذاته (ركلات الترجيح).

ويقع على عاتق المدرب سكالوني مهمة إحاطة ميسي بأفضل اللاعبين ووضع حد للأخطاء الدفاعية الكبيرة التي وقع فيها المنتخب في الفترة الأخيرة وتحديداً أمام تشيلي 1-1 وكولومبيا 2-2 في الجولتين السابعة والثامنة من التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2022 في قطر، حيث فرط بتقدمه في المباراتين كلتيهما ليخرج متعادلاً.

وقام سكالوني باخراج الثنائي خوان فويث ولوكاس أوكامبوس من قائمة الفريق، بعدما أنهى خططه للبطولة.

وأجرى سكالوني تعديلاً في اللحظة الأخيرة بعدما استبعد لوكاس ألاريو، مهاجم باير ليفركوزن، للإصابة وضم بدلا منه جوليان ألفاريز لاعب ريفر بليت الصاعد.

واختار سكالوني 28 لاعباً للمشاركة في البطولة، ويوجد مع المنتخب الأرجنتيني هجوم قوي بقيادة ليونيل ميسي، وسيرخيو أغويرو، ولاوتارو مارتينيز.

ويلعب المنتخب الأرجنتيني في المجموعة الأولى، مع منتخبات تشيلي، أوروغواي، باراغواي، بوليفيا. وكانت الأرجنتين بصدد استضافة البطولة ولكن بسبب ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا تم نقلها للبرازيل في وقت متأخر.

وانضم ألاريو في القائمة الأولية النهائية للفريق التي أرسلت لمسؤولي كونميبول، لكن في النهاية تم استبعاده بسبب إصابته في أوتار الركبة وهي الإصابة التي أجبرته على الغياب في الأسابيع الأخيرة من الموسم مع ليفركوزن.

ولم يوجد ألفاريز "21 عاماً" في القائمة الأولية للمنتخب الأرجنتيني التي كانت مكونة من 50 لاعباً، لكن تم السماح له بالانضمام بسبب إصابة ألاريو.

نهاية حقبة ذهبية

من ناحية تشيلي، يبدو أن المنتخب المتوج باللقب القاري على أرضه في عام 2015 ومن ثم مرة ثانية توالياً في العام التالي في الولايات المتحدة الأميركية أمام الخصم نفسه "الأرجنتين" وبركلات الترجيح مرتين، قد وصل إلى نهاية حقبته الذهبية.

وأمام المدرب الجديد لتشيلي، الأوروغوياني مارتن لاسارتي مهمة شاقة وصعبة لإيجاد البديل للجيل الذهبي بقيادة لاعب الوسط أرتورو فيدال والمهاجم أليكسيس سانشيس المنتشيين بالتتويج مؤخراً بلقب الدوري الإيطالي مع إنتر، علماً أنهما سيكونان حاضرين في النسخة الحالية للبطولة القارية ، لكن سانشيز سيغيب عن مباراة الأرجنتين بعد تعرّضه لإصابة عضلية خلال التمارين أمس الأول قد تبعده عن جميع مباريات دور المجموعات.

باراغواي وبوليفيا

وفي مباراة اخرى تجري في الساعة الثالثة فجر غد، يلعب منتخب الباراغواي مع نظيره البوليفي ضمن نفس المجموعة.

وكان المنتخب البوليفي تعرض لانتكاسة بعد أعلن إصابة ثلاثة لاعبين وأحد أعضاء الجهاز الفني في منتخب بلاده بفيروس كورونا عشية بطولة انطلاق البطولة.