طفل عظامه هشة يُلهم «ناسا»

  • 01-12-2020

استحوذ طفل أيرلندي يبلغ من العمر ست سنوات على قلوب مشاهدي التلفزيون عندما شارك أحلامه في الانضمام إلى مهمة فضائية، وجذب اهتمام وكالة "ناسا".

وقالت "بي بي سي" أمس، إن آدم كينغ ظهر في برنامج "ذا ليت، ليت توي شو" الأيرلندي يوم الجمعة الماضي، وتحدث عن أمله في العمل بمركز مراقبة البعثات عندما يكبر.

وتلقى التلميذ المعوق رسائل دعم من رواد فضاء رفيعي المستوى ووكالات فضاء أميركية وأوروبية.

وكتبت "ناسا" على "تويتر" "ننتظر بشوق انضمامه يوماً ما إلى فريق الحالمين لدينا".

وكان آدم من بين العديد من الضيوف الصغار جداً الذين ظهروا في الحلقة الخاصة بعيد الميلاد لأطول برنامج تلفزيوني في أيرلندا.

وأصبح مختبر الألعاب آدم، من مقاطعة كورك، نجم عرض هذا العام عندما تحدث عن طموحاته المهنية العالية.

وسأله المضيف رايان توبريدي: "ماذا تريد أن تكون عندما تكبر؟".

فأجاب آدم: "كابكوم في ناسا".

ويشير هذا الاختصار إلى دور المتصل بالمركبة الفضائية الذي يوفر رابطاً للاتصالات بين التحكم في الطيران ورواد الفضاء.

وسأله المضيف مستفسراً: "هل كنت تود أن تصبح رائد فضاء في مرحلة ما؟".

وأوضح آدم: "حسناً، لا يمكنني أن أصبح رائد فضاء لأن عظامي هشة"، مضيفاً أنه يأمل في العمل مع التحكم في الأرض.

وانتشرت مقاطع من العرض على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي ووصلت إلى وكالة "ناسا" التي غردت: "قلب آدم الطيب وروح المغامرة تلهمنا".

"هناك مساحة للجميع في ناسا، وإننا ننتظر بشوق حتى ينضم يوماً ما إلى فريق الحالمين لدينا. سنكون بجانبه عندما يكون جاهزاً".