العبدالجليل: صباح الأحمد أمير الإنسانية.. مؤسس النهضة الثقافية وقائد الإنجازات الوطنية

  • 01-10-2020

نعى الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب كامل العبدالجليل، المغفور له بإذن الله تعالى سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد، الذي انتقل إلى جوار ربه، بعد مسيرة طويلة من العمل والإنجازات الوطنية الحضارية، التي ساهمت في رفع اسم الكويت عالياً؛ عربياً وإسلامياً وعالمياً.

وقال العبدالجليل: "إن الشيخ صباح الأحمد كان من القادة النادرين المؤثرين في الأحداث الدولية، لخبرته وحكمته وخصاله الرفيعة، التي ظهرت في أحلك الظروف؛ المحلية والإقليمية والعالمية، وفي مختلف الأحداث والأزمات ومناسبات السلام، وصنع جسور المحبَّة والتسامح والوئام بالمنطقة، وفي كثير من أرجاء العالم، وكرَّس حياته لأفعال الخير والرحمة البشرية، فتوِّج أميراً للإنسانية في يوم تاريخي مشهود من منظمة الأمم المتحدة".

وأضاف أن بصمات وإنجازات المغفور له، بإذن الله تعالى، الثقافية كبيرة وبنَّاءة، بدأت في أواخر خمسينيات القرن الماضي عندما أسس لدور ثقافي كويتي رفيع على المستويين المحلي والعربي بولادة مجلة العربي، مع تقلده رئاسة دائرة المطبوعات والنشر.

وأشار إلى أن سمو الأمير الراحل استمر في دعم المشهد الثقافي، وأسس لنهضة ثقافية، وهو ما ميَّز الكويت قبل وبعد الاستقلال في محيطيها الخليجي والعربي، من خلال دوره المتميِّز كأول وزير للإرشاد والأنباء، فاحتضن الثقافة الكويتية في مطلعها الحديث، الذي مكَّن الشعوب العربية في عهده من تلقي ثقافة رصينة عالية المستوى، عبر جهوده وبُعد نظره، ليرفع من مكانة وسُمعة الكويت وشعبها على المستوى العربي وفي العالم.

وقال العبدالجليل: "باسم المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وقيادييه وجميع العاملين، نعزي أنفسنا جميعاً، والشعب الكويتي الوفي، وأسرة الصباح الكرام، والعرب، وجميع شعوب العالم، بهذا المصاب الجلل، ونبتهل للباري عز وجل أن يسكنه فسيح جناته، وأن يتقبله بواسع رحمته ورضوانه، وأن يلهمنا الصبر والسلوان".