عبدالعزيز الحداد يعرض «مناظرة بين الليل والنهار»

قال الفنان عبدالعزيز الحداد، إنه سيعرض مونودراما "مناظرة بين الليل والنهار" عبر إنستغرام "أونلاين"، و"سأستقرئ تأثيرها على الناس لأن المونودراما تعتمد على التنوع في الأداء والحس، والتعابير، وقوة الكلمة، ونفاذها إلى المتلقي، خصوصاً أنني بعد العرض سأظل مع الجمهور استمع إلى رأيه، حتى أكوّن فكرة حقيقية عن إيجابية أو سلبية العرض".

وتطرق الحداد في حديثه عن إيجابيات العرض "أونلاين" إذ إن ذهاب الجمهور إلى المسرح من أجل عرض مدته نصف ساعة، أو أكثر، أو أقل قليلاً، ربما لا يشجع، لكنه بالتأكيد وقت مناسب للبث عبر الموبايل، لأن الجمهور أصبح لا يملك الوقت الكافي، حتى يتجشم عناء عرض مدته نصف ساعة أو 45 دقيقة".

وأضاف أن "الميزة الكبيرة أنه يمكن إعادة العرض بالوقت المناسب أيضا للذي لم يحضر العرض، وهذا أمر هين جداً، وأنا سأجعل العرض مستمراً مدة شهر كامل في يوم محدد من كل أسبوع، وإن وجدت الجمهور في حالة تزايد فإن العرض لن يتوقف".

وأوضح أن "الفكرة تحتاج للدراسة والتروي ربما تتطور معي، لأقدم مهرجاناً، أقدم فيه أعمالي بالمونودراما، الذي يصل عددها أكثر من 15 عرضاً".

وذكر أنه "على كل حال هي تجربة، إن لم تنجح فهي بتأكيد لن تفشل، وهذه المرة فقط سأجعلها مجانية، أما في القادمة إذا نجحت الفكرة، سوف أجعلها بمقابل وعن طريق تطبيق "Zoom"، والمسرحية المقبلة سوف تكون أيضاً عملاً مونودرامياً بعنوان "أخيراً صرت نائب"، والمسرحية تتكلم عن لحظة ما بعد نجاح النائب، وتطرح عدة تساؤلات وهي: عمَ يريد أن يفعل، وكيف يثق فيه الناس، وهل تغير أم لم يتغير؟"

وعند سؤاله هل ينجح المسرح "أونلاين" أجاب الحداد: "بالتأكيد لا، ولكن سينجح فقط مسرح المونودراما، لأن المسرح التقليدي هو مسرح يستوجب وجود خشبة وجمهور، عدا ذلك فهو حل أقل قدرة من المسرح التقليدي والعادي".