عودة برامج الكوميديا الساخرة إلى الشاشات المصرية

عادت موجة البرامج الكوميدية الساخرة الى شاشات المحطات المصرية وغيرها، والبداية مع البرنامج الكوميدي الساخر الأشهر خلال السنوات الماضية "أبلة فاهيتا" الذي توقف منذ أكثر من عام حين كان يعرض على شاشة قنوات "سي بي سي"، فقررت المجموعة المتحدة للخدمات الإعلامية المالكة لمعظم القنوات الفضائية، عودة البرنامج الذي تقدمه الدمية الشهيرة "فاهيتا" وابنتها "كارو" وذلك عبر فضائية "أون".

تامر مرسي

من جهته، أعلن المنتج تامر مرسي رئيس "المتحدة"، خلال الأيام الماضية عودة البرنامج، وبالفعل بدأ طاقم عمل البرنامج التحضير للحلقات الأولى من الموسم الجديد، ومن المقرر أن تعرض الحلقات الأولى من البرنامج نهاية الشهر الجاري حتى حلول شهر رمضان الكريم، ويستكمل البرنامج بعد انتهاء رمضان، ومن المقرر أن يوجد بكل حلقة من البرنامج نجم من نجوم الصف الأول خاصة ممن لم يتواجدوا في الموسم الرمضاني القادم وفقا لخطة الشركة المنتجة لإثراء البرنامج، ومن المقرر أن يهتم البرنامج ببعض القضايا الاجتماعية التي تهم الشارع المصري.

وتأتي المفاجأة الثانية من خلال عودة البرنامج الكوميدي الشهير "إس إن إل" من إنتاج تي فيجن للمنتج طارق الجنايني بعد توقف قارب على عامين، بعد قرار المجلس الأعلى للإعلام المصري، ولكن الشركة قررت تأجيل العودة حتى انتهائها من تصوير الجزء الرابع والخامس من مسلسلها الجديد "حكايات بنات" الذي يبدأ عرضه خلال أيام على شاشة قنوات أون، وعقب انتهاء الموسم الرمضاني وتفرغ الشركة ونجوم الفن سيبدأ التصوير لبدء العرض خلال الدورة البرامجية التي تنتهي مع انتهاء الصيف وتحديدا مع شهر سبتمبر أو أكتوبر، وفتحت الشركة خطوط تواصل مع مقدمي البرنامج السابقين شادي ألفونس وخالد منصور لاستئناف التصوير وفي حالة عدم توافرهما في العمل سيتم الاعتماد على عدد آخر من الشباب الموجودين في العمل خلال المواسم الماضية، ولم تتعاقد الشركة المنتجة حتى الآن مع شبكة او إس إن المشفرة لتقديم العرض الأول مثل كل المواسم وفي حالة تعثر المفاوضات ستكون هناك وجهة جديدة للعمل من خلال القنوات المصرية المفتوحة، ومن المقرر اشتراك عدد كبير من النجوم بالحلقات على غرار المواسم الماضية أيضا.

«أبوحفيظة» يرفض

بدوره، رفض الإعلامي أكرم حسني تقديم جزء جديد من برنامجه "أبوحفيظة" الذي عرض منه 3 أجزاء على شاشة شبكة قنوات إم بي سي، وقرر التركيز في المسلسل الجديد "تيمون وبومبا" مع الفنان أحمد فهمي لعرضه خلال رمضان القادم بالإضافة إلى فيلمه الجديد من أجل طرحه خلال عيد الأضحى القادم، وسيعود للبرامج الساخرة خلال الفترة القادمة في حالة وجود فكرة مميزة يعود من خلالها، وتعرض قنوات إم بي سي الموسم المؤجل من "أبوحفيظة" بعد رمضان القادم بعد تأجيله أكثر من مرة حيث صور منذ ما يقرب من عامين وتقرر تأجيل عرضه، وقررت الشبكة أن يكون العرض تلفزيونيا عقب العرض على منصتها الديجيتال "شاهد".

نجاح جيد

وعلى صعيد آخر، عرضت منذ ايام قليلة سلسلة من البرامج الكوميدية الساخرة على شاشات الفضائيات ولكنها تميزت بانخفاض التكلفة بالمقارنة بالبرامج التي تعد للمواسم الجديدة، بالإضافة إلى أنها الأولى لمقدميها بعد أن قدموا برامج مختلفة خلال الفترة الماضية، ولعل برنامج "الكلام على أيه" للإعلامي جابر القرموطي على شاشة شبكة تلفزيون الحياة، كان البداية منذ عدة أسابيع، حيث قدم البرنامج عن طريق فقرات كوميدية واسكتشات بها إسقاط على الأحداث الاجتماعية والسياسية والعربية التي تحيط بنا، وحققت الحلقات الأولى مشاهدات عالية حتى حلقة السخرية من كورونا التي قدم من خلالها اتصالا تلفونيا ساخرا مع "الفيروس" وبعدها انتشرت المقاطع بطريقة كبيرة بين انتقادات واشادات، ولم يعتمد البرنامج على فكرة استضافة النجوم حتى الآن.

«ما وراء البرنامج»

الوضع نفسه، مع برنامج "ما وراء البرنامج" على شاشة قنوات النهار من تقديم محمد نشأت الذي عرض أول الشهر الجاري، ولم يعتمد على التكلفة العالية أيضا ولا استضافة النجوم فقط انتقد الأحداث الجارية على الصعيدين السياسي والاجتماعي مصريا وعالميا وانتقد ما يقدم في بعض البرامج التلفزيونية التي تتناول وجهات نظر موجهة وبها تناقض في الرؤية.