«المطاحن»: زيادة الطاقة الإنتاجية للحفاظ على الأمن الغذائي

  • 27-03-2020

أكد رئيس مجلس إدارة شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية أسامة الفريح أن الشركة مستمرة في مشاريعها الاستراتيجية بزيادة الطاقات الإنتاجية والتخزينية للحفاظ على الأمن الغذائي للكويت في مختلف الظروف، مشيرا الى مواصلة مسيرتها في تطوير وطرح منتجات جديدة تلبي أذواق المستهلكين.

وتوجه الفريح، خلال الجمعية العمومية التي عقدت أمس، بالشكر إلى الحكومة وهيئة الاستثمار، على دعم جهود الشركة في تحقيق نجاحاتها، مما يحفزها على تحقيق المزيد للحفاظ على ريادتها.

وأضاف أن الشركة واصلت مسيرتها الناجحة خلال عام 2019، مرتكزة على الجهود المبذولة والواضحة من الإدارة التنفيذية بجميع أركانها، والمعتمدة على تنفيذ الخطط والأهداف المعتمدة من مجلس الإدارة، رغم المعوقات والظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة.

وبين أن الشركة استطاعت تسجيل مبيعــات لعام 2019 بلغت 430.3 مليون دينار، مقابل 445.98 مليونا عـام 2018 بانخفاض 3 في المئة، وبلغت تكلفة المبيعات 398.89 مليونا، مقابل 413.15 مليونا في عـام 2018 بانخفاض 3%، وعليه بلغ صافي ربح هذا العام 42.7 مليونا مقابل 40.2 مليونا لعام 2018 بارتفاع 6 في المئة.

وأفاد بأن صافي الأصول الثابتة بلغ 43.3 مليون دينار مقابل 40.6 مليونا لعام 2018، بارتفاع 7 في المئة، وبلغت المصاريف الإدارية 8.2 ملايين مقابل 9.68 ملايين لعام 2018، بينما بلغت حقوق المساهمين 449.886.538 دينارا مقابل 413.267.392 دينارا في عام 2018 بزيادة 9 في المئة.

وحول أداء شركة المطاحن، أشار الفريح إلى أن الشركة مستمرة في ريادتها كإحدى أهم الشركات في صناعة المواد الغذائية بالكويت، مؤكدا "أننا نطمح دائما إلى رفع كفاءة الأداء التشغيلي والإنتاج".

وأضاف أن "هناك خططا تم وضعها للنهوض بالشركة لتكون دائما قيمة مضافة لاقتصادنا الوطني، فضلا عن ترسيخ أهميتها الاستراتيجية في مجال الأمن الغذائي وضمان استقراره في مختلف الظروف والمتغيرات".

من جانبه، ذكر الرئيس التنفيذي لشركة المطاحن مطلق الزايد أنه "رغم التحديات التي شهدتها البيئة الاقتصادية والسياسية في المنطقة، وتقلبات الأسعار العالمية للحبوب، فإننا نجحنا وبكل فخر في تحقيق نتائج هذه السنة المالية 2019".

وألمح إلى أن شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية مستمرة في تطوير وتنفيذ رؤيتها ومهمتها التي تهدف في المقام الأول إلى الحفاظ على الأمن الغذائي للكويت.

وأوضح أنه من الناحية التطويرية تم تركيب خط إنتاج جديد في مخبز الشويخ بطاقة إنتاجية 14 ألف خبزة بالساعة، وتطوير خط إنتاج التوست رقم 1 في مخبز صبحان، لزيادة الطاقة الإنتاجية بنسبة 20 في المئة، إضافة إلى زيادة الطاقة الإنتاجية لخط إنتاج خبز الرقاق بنحو 16 في المئة.

وأضاف أنه من الناحية البيعية والتسويقية واصلت الشركة خلال هذا العام المحافظة على وضعها التنافسي المتميز محلياً وإقليمياً، رغم الأزمات السياسية والاقتصادية التي مرت بها منطقة الخليج، واستمرت في بذل الجهود الخاصة بتنمية صادراتها والتوسع في انتشار منتجاتها الوطنية رغم قلة الطلب في الأسواق وقد أثـمرت هذه الجهود زيادة صادراتها من منتجات المصانع بنسبة 14 في المئة عن العام الفائت.

وكانت ثـمرة هذه الجهود والعمل الجماعي أن حققت الشركة وشركتها التابعة زيادة في صافي الأرباح "المجمعة" بنسبة 6 في المئة عن العام الفائت بما يعادل نحو 2.5 مليون دينار.

وفيما يلي قائمة المشاريع قيد الدراسة، والمشاريع الجاري تنفيذها لتطوير مطاحن الشركة بمعدات وأجهزة ملحقة بخطوات الإنتاج وفق أفضل معايير التكنولوجيا.

1 - تطوير مصنع المعكرونة بإضافة خط إنتاج معكرونة قصيرة، وإضافة وحدات تعبئة جديدة، وإضافة صوامع تخزين للمعكرونة والشعيرية.

2 - تطوير مصنع البسكويت بإضافة خط إنتاج وتعبئة بسكويت الويفر، وإضافة وحدة تغطيس الشوكولاتة.

3 - بناء ورشة صيانة لسيارات الشركة على أرض جليب الشيوخ.

4 - تشييد مخبز جديد في صبحان لإنتاج الخبز الأوروبي.

5 - تشييد مخبز جديد في منطقة فهد الأحمد.

6 - تشييد مخبز جديد في منطقة سعد العبدالله.

7 - بناء صوامع غلال لزيادة الطاقة التخزينية من القمح والشعير والذرة.

8 - تشييد مجمع ورش مركزية.

9 - تطوير المخازن العامة بإضافة دور ثالث.

10 - تشييد مخازن «فريزر – تكييف – عادي» + مخازن للصويا + هايبر ماركت على موقع أرض شبرة الخضار.

11 - استبدال جهاز شفط الحبوب من البواخر، وما يتبعه من استبدال لسيور نقل الحبوب إلى السايلوات.