وفاة لينا بن مهني... «نافذة» الثورة التونسية

  • 28-01-2020

نعت وزارة الثقافة التونسية، أمس، المدوّنة والناشطة الحقوقية لينا بن مهني، التي وافتها المنية أمس، بعد صراع مع المرض.

جاء ذلك في بيان لوزارة الشؤون الثقافية التونسية نعى لينا، 36 سنة، التي يعتبرها البعض «نافذة لثورة الياسمين» التي أطاحت الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي عام 2011.

ولينا بن مهني أستاذة جامعية وناشطة في مجال حقوق الإنسان، ومكافحة رقابة الإنترنت، وحرية التدوين وحرية التعبير.