«البترول الوطنية» تفتتح محطتين جديدتين لتعبئة الوقود في مدينة صباح الأحمد

  • 09-12-2019

افتتح الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية الكويتية وليد البدر محطتين جديدتين لتعبئة الوقود في مدينة صباح الأحمد السكنية، تم تشييدهما وفق أحدث التصاميم العصرية.

وأكد البدر، في تصريح، أن الشركة تدشن بافتتاح هاتين المحطتين مرحلة جديدة من تاريخ خدماتها المقدمة للجمهور، لافتاً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد افتتاح عشر محطات أخرى، تسع منها في مدينة صباح الأحمد، وواحدة في منطقة الوفرة.

وأشار إلى أن المحطات الجديدة تشكل نقلة نوعية كبيرة، سواء على مستوى الارتقاء بجودة وتنوع الخدمات التي تقدمها الشركة عبر المحطات التابعة لها، أو ما يتعلق بمراعاة الجانب البيئي، مبيناً أن هذه المحطات تم تنفيذها بتصاميم هندسية حديثة وجذابة، وسوف تعمل بتقنيات رقمية متطورة.

من جانبه، قال نائب الرئيس التنفيذي لعمليات تزويد الوقود في الشركة غانم العتيبي إن شركة المجموعة المشتركة هي التي نفذت إنشاء المحطتين رقمي 141، و142، بموجب عقد مع «البترول الوطنية»، مضيفاً أن مضخات الوقود التي تم تركيبها تنتمي للجيل الأحدث، والذي تصنعه شركة Tokhiem الفرنسية، ويمتاز بسرعة تدفق تصل من (36- 40) لتراً بالدقيقة.

ولفت العتيبي إلى أن المحطات الجديدة تحتوي على وحدة لاسترجاع البخار لديها القدرة على التقاط الأبخرة أثناء ملء خزان السيارة بالوقود، عبر أنابيب للتهوية، ثم تكثيف هذه الأبخرة وإعادتها إلى الخزان، وتقوم وحدة استرجاع البخار باستخلاص الهواء النظيف من هذه الأبخرة بنسبة تصل إلى 95 في المئة قبل انطلاقه في الجو للحد من تلوث الهواء.

وأشار إلى أنه تمت الاستعانة بأحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الطاقة الشمسية العالمية، وذلك من خلال تركيب ألواح شمسية في المحطات الجديدة تنتج ذاتياً 30 في المئة من استهلاك المحطة للكهرباء.

وذكر أن المحطات الجديدة بها نظام خاص لقياس مستوى الوقود في الخزانات، لديه القدرة على تسجيل قراءات مستوى الوقود بشكل لحظي، وكذلك مستوى الماء إن وجد، موضحاً أن هذا النظام يرتبط بمستودعات التسويق المحلي، وفي حال انخفاض مستوى الوقود بالمحطة إلى حد معين، يقوم بالتبليغ أوتوماتيكياً لإرسال ناقلة وقود للمحطة على الفور.

وأشار إلى أنه تم بناء خزانات بسعة 25 ألف لتر لاستخدامها في حال حصول أي انسكابات بالمحطة، إذ يتم إرسال الوقود والماء المنسكب إلى خزانين منفصلين حتى لا يحدث تسرب لمنتجات المحطة إلى خارجها.