الشعلة: حملات الحج أصبحت مفخرة للكويت

أكد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة، أن "حملات الحج الكويتية أصبحت بحق مفخرة من مفاخر الكويت"، مبينا أنها "باتت نموذجاً يحتذى ومثالاً يُضرب في التميز والريادة لخدمة الحجاج ليس على مستوى الخليج العربي فحسب، بل العالم أجمع".

وقال الشعلة، خلال حفل تكريم حملات الحج الكويتية لموسم حج 2019، الذي أقامته وزارة الأوقاف، إن "الكويت حققت نموذجاً فريداً للتميز والريادة في العمل الإسلامي، من خلال حملات الحج التي لعبت دوراً مهماً في المنافسة لتقديم أفضل الخدمات وفقاً لأعلى مستويات الجودة"، موضحا ان "الحملات استطاعت، بجدارة، المحافظة على المكاسب والبحث عن سبل تنميتها عاماً بعد آخر".

بدوره، قال وكيل وزارة الأوقاف فريد عمادي، إن "الحفل يأتي تكريماً للمتميزين من حملات الحج في العام الفائت في عمل من أفضل الأعمال التي يتقرب بها العبد إلى ربه"، مشيرا إلى ان "الوزارة حققت نجاحاً غير مسبوق في مشروع الحج الميسر الذي استطاعت خلاله أن توظف ثلث الأعداد المخصصة لحجاج الكويت لهذا المشروع المبارك".

وأضاف عمادي أن "الوزارة يسرت أداء مناسك الحج العام الماضي لثلاثة آلاف حاج بكلفة لم تتجاوز 1300 دينار، مما ساهم في مساعدة تلك الأعداد على أداء هذه الفريضة بكل سهولة ويسر".

وتابع "وانطلاقا من مبدأ الشراكة الذي يمثل إحدى قيم استراتيجية الوزارة، فإننا نتطلع في السنوات المقبلة إلى المزيد من التطوير والإبداع والابتكار، إضافة إلى الحفاظ على المكتسبات التي حققتها حملات الحج الكويتية والصورة الناصعة التي يشهد بها الجميع".

في مجال اخر، استقبل الشعلة، في مكتبه بالوزارة، المدير العام للهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومها د. فهد الديحاني، بحضور نائب المدير العام للهيئة وليد الستلان، والأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية في الأزهر الشريف د. نظير عياد، ورئيس لجنة مراجعة المصاحف في الأزهر د. عبدالكريم صالح، والمدير العام للبحوث والتأليف والترجمة بمجمع البحوث الإسلامية علاء الدين عبدالظاهر.