21 لاعباً في أول تدريب لناشئي أزرق السلة

دشّن منتخبنا الوطني لناشئي السلة أول تدريب له، مساء أمس الأول، على صالة ثانوية كيفان بقيادة المدرب الكرواتي ايدي دازليتش، استعداداً لبطولة الخليج التي ستقام في الكويت خلال أغسطس المقبل.

حضر التدريبات 21 لاعباً من أصل 23، إذ اعتذر اثنان عن عدم الحضور، لارتباطهما باختبارات الدور الثاني، إذ ركزت التدريبات على تنمية المهارات، والتصويب، واستعادة اللياقة البدنية.

وحث الجهاز الفني والإداري اللاعبين قبل انطلاق التدريبات، في اجتماع بنفس الصالة، على ضرورة حضور التدريبات بشكل يومي وبلا انقطاع، كما تم تنبيه اللاعبين على أن القائمة ستتقلص إلى 16 لاعباً قبل المغادرة إلى المعسكر التدريبي، التي تجري اتصالات حالياً لإعداده في الخارج مع عدة متعهدين، لذا طالب الجهازان الفني والإداري اللاعبين ببذل المزيد من الجهود، للدخول في القائمة التي ستغادر للمعسكر الخارجي.

وحضر التدريبات من الاتحاد رئيس مجلس الإدارة رشيد العنزي، وأمين الصندوق غازي العتيبي، ورئيس لجنة المنتخبات ثامر الشنفا، بالإضافة إلى عضو مجلس الإدارة محسن المطيري.

من جانبه، قال رشيد العنزي رئيس الاتحاد، إن جهود الاتحاد حالياً تنصب على إعداد المنتخبات بشكل جيد قبل المشاركة في البطولة، لاسيما أن المنتخبات الخليجية سبقت نظيرتها الكويتية كثيراً، بسبب غياب الكويت خلال الفترة الماضية عن المحافل الخارجية بداعي الإيقاف، مشيراً إلى أن الاتحاد سيقيم معسكرا خارجيا لهذا المنتخب قبل دخول منافسات البطولة.

وقال العنزي إن "المنتخب الأول أيضاً تنتظره استحقاقات كالمشاركة في البطولة الخليجية في اكتوبر، والبطولة العربية في نوفمبر، مما يحتم علينا كاتحاد ضرورة العمل على تجهيز المنتخبات بشكل مميز قبل المشاركة في البطولات الخارجية"، موضحاً أنه سينسق مع هيئة الرياضة تمهيداً لعمل معسكرات خارجية للمنتخبات للحاق بالمنتخبات الأخرى "في ظل تأخرنا عن بقية المنتخبات بسبب التأثر من الغياب خارجياً للإيقاف".

ولفت العنزي إلى أنه ومجلس الإدارة بانتظار قرار الاتحاد الدولي لرفع الإيقاف بشكل كلي قبل أن نقوم بجميع الخطوات اللازمة وفقاً لخريطة الطريق التي وضعتها اللجنة السداسية المنبثقة من اللجنة الأولمبية الدولية، موضحا أن جميع لجان الاتحاد تعمل حالياً من أجل الإعداد للموسم المقبل.