صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5141

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ريال مدريد يتوج بـ «كأس السوبر الأوروبية» للمرة الخامسة

  • 12-08-2022
  • المصدر
  • AFP

بإحرازه الكأس القارية، يبدأ ريال مدريد موسمه بأفضل طريقة، معولاً على عامل الثبات في مسعاه للاحتفاظ بلقبي الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا.

أضاف ريال مدريد الإسباني ومدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي لقباً جديداً قياسياً إلى سجلهما الحافل، بإحرازهما كأس السوبر الأوروبية لكرة القدم، بعد الفوز على أينتراخت فرانكفورت الألماني 2-صفر، أمس الأول، في هلسنكي.

ويُدين ريال بهذا التتويج، الذي أضافه إلى ألقابه أعوام 2002 و2014 و2016 و2017، إلى النمسوي دافيد ألابا والفرنسي كريم بنزيمة، اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 37 و65 توالياً.

وبعدما بات في مايو أول مدرب يحرز لقب دوري أبطال أوروبا أربع مرات، أصبح أنشيلوتي أمس الأول المدرب الوحيد الذي يحرز كأس السوبر القارية للمرة الرابعة أيضاً، منفرداً بالرقم القياسي الذي كان يتقاسمه مع الإسباني جوزيب غوارديولا.

وسبق لأنشيلوتي أن أحرز كأس السوبر مع النادي الملكي في مروره الأول عام 2014، وقبلها مع ميلان عامي 2003 و2007.

بنزيمة ثاني الهدافين التاريخيين

تخطى المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة إنجاز الأسطورة راؤول غونزاليس، ليصبح ثاني الهدافين التاريخيين لريال مدريد، بعد تسجيله هدفا في كأس السوبر الأوروبي أمس الأول.

وسجل بنزيمة الهدف الثاني للنادي الملكي، ليقوده للفوز على انتراخت فرانكفورت الألماني 2-صفر على الاستاد الأولمبي في هيلسنكي.

وعادل بنزيمة إنجاز غونزاليس، وقاسمه المركز الثاني في قائمة الهدافين التاريخيين للنادي الملكي برصيد 323 هدفا لكل منهما، عندما أحرز هدفا برأسه خلال الفوز على ليفانتي 6-صفر في مايو الماضي، وبهدفه في شباك فرانكفورت رفع بنزيمة رصيده إلى 324 هدفا.

ويتصدر قائد المنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو قائمة الهدافين التاريخيين للريال بـ450 هدفا، سجلها خلال 9 مواسم بين عامي 2009 و2018.

كما بات ريال مدريد أكثر الفرق فوزاً باللقب (5 مرات)، مشاركة مع غريمه المحلي برشلونة (1992 و1997 و2009 و2011 و2015)، وميلان (1989 و1990 و1994 و2003 و2007).


وبإحرازه الكأس القارية، يبدأ ريال مدريد موسمه بأفضل طريقة، معولاً على عامل الثبات في مسعاه للاحتفاظ بلقبي الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا.

وكانت مباراة هلسنكي المواجهة الأولى بين ريال وفرانكفورت، الفائز الموسم الماضي بلقب «يوروبا ليغ» على حساب رينجرز الاسكتلندي، ليحرز لقبه القاري الأول منذ 42 عاماً، منذ لقائهما الشهير في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1960 على ملعب هامبدن بارك في غلاسكو، والذي انتهى بفوز استعراضي لريال 7-3، ليحرز اللقب للمرة الخامسة توالياً.

وخلافاً للريال، الذي يبدأ حملته المحلية في نهاية الأسبوع الجاري، انطلق موسم فرانكفورت قبل أسبوعين، بمشاركته في الدور الأول من كأس ألمانيا، قبل أن يخوض أولى مبارياته في «بوندسليغا»، حيث سقط سقوطاً مدوياً على أرضه أمام بطل المواسم العشرة الماضية بايرن ميونيخ 1-6.

بنزيمة يتفوق على راؤول

افتتح الريال التسجيل من كرة ثابتة، بعدما وصلت إلى رأس بنزيمة، ومن بعده إلى رأس كازيميرو، الذي حوَّلها لتجد ألابا، فأودعها الشباك (37).

وأثمرت محاولة النادي الملكي هدفا ثانيا (66) بطله بنزيمة، الذي وصلته الكرة بتمريرة من الجهة اليسرى عبر فينيسيوس جونيور، فأطلقها من مشارف المنطقة إلى يمين تراب، الذي لمسها من دون أن يتمكن من صدها.

وبهدفه الـ 324 بقميص ريال في جميع المسابقات، انفرد بنزيمة بالمركز الثاني على لائحة الهدافين التاريخيين للنادي الملكي أمام راؤول غونزاليس (323)، وخلف البرتغالي كريستيانو رونالدو (450) وفق «أوبتا» للإحصاءات.

كاسيميرو أفضل لاعب

حصل لاعب خط وسط ريال مدريد، البرازيلي كاسيميرو، على جائزة أفضل لاعب في نهائي كأس السوبر الأوروبي على الملعب الأولمبي في هلسنكي، وهي جائزة أكد أنها تمثل ذكرى جميلة بجانب النجاح الجماعي الجديد للفريق الملكي تحت قيادة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، الذي فاز على آينتراخت فرانكفورت الألماني بهدفين دون رد.

وأنهى كاسيميرو المباراة وهو ينزف من إحدى ساقيه، بعد الجهد الكبير الذي بذله في التغطية الدفاعية، كما أشار مدربه، وكذلك في الهجوم، خاصة عندما ساعد ديفيد ألابا في تسجيل الهدف الأول للريال.