صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5151

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

القادسية يعبر الساحل في القاهرة والعربي يخسر أمام الإفريقي

«الأصفر» يضع الرتوش الأخيرة لضم الصيفي... و«الأخضر» يتمسك بالعنزي

تذوَّق فريق القادسية لكرة القدم طعم الفوز في معسكره القائم حالياً بالقاهرة، استعداداً للموسم الجديد، بالفوز على الساحل السعودي بهدف من دون رد، سجله بدر المطوع من ركلة جزاء.

وكان القادسية خسر مباراته الثانية أمام «إف سي زد» المصري، وتعادل أمام السكة الحديد، في مواجهتين سبقتا الفوز على الساحل السعودي.

وخاض «الأصفر» مواجهة الساحل بتوليفة ضمت الحارس مبارك الحربي، وفيصل الشطي، وباتريك مالو، وضاري سعيد، وراشد الدوسري في خط الدفاع، وفي الوسط حسين غملوش، ومحمد خليل، وحسين حاجية، وبدر المطوع، وفي الهجوم بدر المطوع وأحمد الرياحي.

وحرص مدرب «الأصفر» ناصر الشطي على إجراء العديد من التبديلات، لمنح أكبر عدد من اللاعبين الفرصة للمشاركة في المباراة وتحقيق الاستفادة المطلوبة.

في سياق متصل، حسمت إدارة القادسية تعاقدها مع ثنائي العربي السابق؛ عبدالله الشمالي وأحمد إبراهيم، لمدة موسم واحد، في حين تضع اللمسات الأخيرة على صفقة المحترف الأردني عدي الصيفي، ليكون خامس المحترفين على حساب المحترف التونسي حسام السويسي.

خسارة «الأخضر»


وفي معسكر تونس، خسر العربي أمام نظيره الإفريقي التونسي بثلاثة أهداف لهدف، في المباراة الودية التي جمعت بينهما، أمس، على أحد ملاعب مدينة طبرقة التونسية التي تستضيف معسكر الفريق.

وبدأ «الأخضر» المباراة بالتشكيل الأساسي منقوصاً من خدمات محترفيه الجديدين؛ النيجيري كينغسلي ايدو والعاجي لامين دياكيتي، لعدم التحاقهما بالمعسكر، وانتهى الشوط الأول بهدفين نظيفين للإفريقي.

وفي الشوط الثاني تمكن «الأخضر» من تقليل الفارق بقدم الجزائري طارق بوعبطة، قبل أن يجري مدرب «الأخضر»، المقدوني يوغسلاف ترينشوسكي، تغييرات عديدة لمنح الفرصة لأكبر عدد ممكن من اللاعبين، لتستقبل شباك الفريق الهدف الثالث.

من جانب آخر، بات نجم «الأخضر» سلطان العنزي مطلوباً من الفيصلي السعودي بناء على رغبة مدرب الفريق، الكرواتي إنتي ميشا، الذي أشرف على تدريب العربي خلال الموسمين الماضيين.

وهناك توجه لدى إدارة «الأخضر» لرفض أي عرض للعنزي، لاسيما أنه إحدى الركائز الأساسية التي يعتمد عليها الفريق في وسط الملعب.

أحمد حامد وعبدالرحمن فوزان