صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5103

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الكويت تطرح شركات في قطاعَي المياه والطاقة

لإطلاق مشروعي توليد طاقة مجمّعة في «الزور الشمالي» والخيران

  • 04-07-2022

أصدرت الهيئة الكويتية لمشاريع الشراكة (Kapp) طلب تقديم عطاءات (RFQ) لعقد تطوير مشروعي الزور الشمالي 2 و3 والخيران 1 المستقل لإنتاج المياه والطاقة (IWPP) في الكويت. ومنحت المطورين أو اتحادات المطورين المهتمين حتى 16 أغسطس للرد على الطلب.

ووفق «ميد»، سيكون للمشروعين قدرة توليد طاقة مجمعة تبلغ 4500 ميغاوات وسعة تحلية مياه تبلغ 290 مليون غالون امبراطوري يوميًا. وسوف تدمج محطة الزور الشمالية 2 و3 IWPP المرحلتين الثانية والثالثة المخطط لها سابقًا، وستكون لها قدرة توليد تبلغ 2700 ميغاوات وقدرة تحلية تبلغ 165 مليون غالون امبراطوري يوميًا. فيما ستتمتع محطة الخيران 1 IWPP بقدرة توليد طاقة تبلغ 1800 ميغاوات وقدرة تحلية تصل إلى 125 مليون غالون يوميًا.

وحصل فريق يتألف من شركات مقرها المملكة المتحدة إرنست ويونغ (EY) وأتكينز وأدليشو غودارد على عقد استشاري للصفقة في أبريل من العام الماضي، بعد شهرين من حصول الهيئة الكويتية لمشاريع الشراكة على موافقة من ديوان المحاسبة لمنح العقد.

وأفادت التقارير بأن ذروة الطلب على الطاقة في البلاد وصلت إلى مستوى قياسي بلغ 15.67 غيغاوات في يوليو من العام الماضي. قبل تلك الفترة، كانت ذروة الحمل في الدولة لا تتجاوز أبدًا 15 غيغاواط. لذا يهدد الطلب المتسارع القدرة الاحتياطية للبلاد، حيث إن القدرة التشغيلية الفعلية أقل من القدرة الإجمالية المركبة البالغة 19 غيغاوات.


وتخطط وزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة في الكويت للعديد من مشاريع توليد الطاقة التي تعمل بالغاز، وتجري حالياً عملية المناقصة لمشروعين مصممين لتوسيع قدرة مجمع الصبية للطاقة في البلاد بمقدار 1150 ميغاوات.

وفي أبريل، تلقت الوزارة عطاءين لعقد استشاري للمرحلة الأولى المخطط لها بقدرة 3600 ميغاوات لمحطة متكاملة للمياه والطاقة في النويصيب.

في العام الماضي، دعت «كاب» الشركات أيضًا إلى تقديم عطاءات لحزمة الخدمات الاستشارية للمرحلتين الثانية والثالثة من مشروع الشقايا للطاقة المتجددة (SREP).

ومن المتوقع أن تبلغ قدرة المرحلتين حوالي 3500 ميغاوات، واعتمادًا على توصية الفريق الاستشاري المختار للمعاملات، يمكن تقسيمها إلى عدة حزم.