صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5040

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الخطوط الجوية الكويتية توقف رحلاتها إلى سريلانكا

على وقع مشكلات التحويل بالدولار

  • 18-01-2022

انسحبت الخطوط الجوية الكويتية من السفر إلى سريلانكا هذا الأسبوع، في خضم «أزمة الدولار» وإحجام شركات الطيران عن زيادة الرحلات، حيث تراجعت المكاتب المحلية عن تسوية المستحقات. لذا أنهت «الكويتية» عملياتها إلى سريلانكا في سبتمبر الماضي، والتي تتألف من رحلة واحدة فقط في الأسبوع، دون إبداء أسباب رسمية.

وقالت مصادر موثوقة إن «عائدات شركة الطيران كانت منخفضة جدا، مقارنة بتكاليف تشغيل الرحلة إلى سريلانكا».

ومن المتوقع أن يستمر الانسحاب لفترة طويلة من الوقت، وسيؤثر في الغالب على حركة العمال المهاجرين، حيث يستخدم الآلاف من السريلانكيين «الكويتية» للسفر للعمل في غرب آسيا ودول الخليج. ووفق صحيفة صنداي تايمز، فإن هناك ما يشير إلى أن شركة طيران أخرى تعيد تقييم خياراتها الآن. فيما حذرت مصادر من أن وكلاء المبيعات العامة ومكاتب الخطوط الجوية المحلية لم توف مستحقاتها الواجبة بالدولار، وهي المشكلة التي استمرت على مدار 4 أو 5 أشهر تقريباً.


وفي حالة الخطوط الجوية الكويتية، كانت هناك مخاوف أيضا من ارتفاع تكاليف الهبوط في سريلانكا، والتي تعد من بين أعلى المعدلات في المنطقة. ومع ذلك، لم يكن هناك نقص في عدد الركاب لشركة الطيران، التي قدمت بعضا من أرخص الأسعار المتجهة إلى الغرب من كولومبو.

وفي الوقت نفسه، كتب مجلس ممثلي شركات الطيران (BAR) إلى المدير العام للطيران المدني (DGCA) يسلط الضوء على العديد من القضايا التي تؤثر على الصناعة. وتجري مناقشات مع السُّلطات منذ أسابيع بشأن الصعوبات في تأمين النقد الأجنبي.

وستؤثر المشاكل في صناعة الطيران بشكل خطير على انتعاش السياحة في سريلانكا، لا سيما أن السياحة من أهم القطاعات التي تعتمد عليها الحكومة بشدة على تحقيق إيرادات بالدولار.

جدير بالذكر، أن الشركات العاملة حاليا في سريلانكا، هي: طيران الإمارات، الخطوط الجوية القطرية، فلاي دبي، طيران الهند، طيران الخليج، الخطوط الجوية الروسية، الخطوط الجوية السنغافورية، الخطوط الجوية التركية، السعودية، العربية للطيران، الخطوط الجوية العمانية، طيران آسيا، الخطوط الجوية الفرنسية، الاتحاد للطيران، طيران الجزيرة وانديجو، وايروفلوت، والصينية، وغيرها.