صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5039

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

النفط يقترب من مستوياته المرتفعة قبل «أوميكرون»

البرميل الكويتي ينخفض 38 سنتاً ليبلغ 82.78 دولاراً

  • 13-01-2022

انخفض سعر برميل النفط الكويتي 38 سنتا، ليبلغ 82.78 دولارا للبرميل في تداولات أمس الأول، مقابل 83.16 دولارا في تداولات الاثنين الماضي، وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.

قفزت أسعار النفط أمس، موسعة مكاسبها الكبيرة في الجلسة السابقة، بعدما ألمح رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إلى أن البنك ربما يرفع أسعار الفائدة بوتيرة أبطأ من المتوقع، الأمر الذي يدعم الطلب على النفط في الأمد القصير.

ويجري تداول خام برنت القياسي العالمي وخام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط عند أعلى مستوياتهما منذ ظهور السلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا في أواخر نوفمبر، إذ لم تلحق الضرر بالطلب على الوقود بنفس قدر سابقاتها من السلالات. وصعد برنت 22 سنتا أو 0.3 في المئة إلى 83.94 دولارا للبرميل بحلول الساعة 02:24 بتوقيت غرينتش، بعدما قفز 3.5 في المئة في الجلسة السابقة، ولم يكن الخام الأميركي أقل حظا من برنت، إذ ارتفع هو الآخر 38 سنتا أو 0.5 في المئة إلى 81.60 دولارا للبرميل، معززا صعوده 3.8 في المئة في الجلسة السابقة.

وانخفض سعر برميل النفط الكويتي 38 سنتا ليبلغ 82.78 دولارا للبرميل في تداولات أمس الأول، مقابل 83.16 دولارا في تداولات الاثنين، وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.

وقال البنك المركزي الأميركي أمس الأول إن أكبر اقتصاد في العالم يمكنه الصمود أمام القفزة الحالية في الإصابات بكوفيد 19 مع تأثيرات "قصيرة الأجل"، مضيفا أن "الطريق طويل" أمام تشديد السياسة النقدية.


وذكر المحلل في أواندا إدوارد مويا: "الطريق الطويل إلى الوضع الطبيعي يعني أن الاقتصاد سيظل يشهد الكثير من الدعم خلال النصف الأول من العام، وهذه أخبار جيدة لأسعار النفط الخام".

في غضون ذلك، أظهرت بيانات معهد البترول الأميركي صورة أضعف عن الطلب على الوقود، مع انخفاض طفيف في مخزونات النفط الخام عما كان متوقعا، وزيادة أكبر من المتوقع في مخزونات البنزين ونواتج التقطير. وتراجعت مخزونات الخام 1.1 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 7 يناير، وفقا لمصادر السوق نقلا عن أرقام المعهد، ويقل هذا عن 1.9 مليون برميل الذي توقعه 10 محللين استطلعت "رويترز" آراءهم.

وارتفعت مخزونات البنزين 10.9 ملايين برميل، مقارنة بتوقعات المحللين بزيادة 2.4 مليون برميل، وارتفعت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 3 ملايين برميل مقارنة بتوقعات بزيادتها 1.8 مليون برميل.

غير أن رفع إدارة معلومات الطاقة الأميركية توقعاتها للطلب على النفط أمس الأول أنعش السوق، فتوقعت أن يرتفع إجمالي الطلب الأميركي 840 ألف برميل يوميا في 2022 عن العام الماضي، ارتفاعا من التوقعات السابقة بزيادة 700 ألف برميل يوميا.

في الوقت نفسه، خفضت إدارة معلومات الطاقة توقعاتها للإنتاج لعام 2022، متوقعة أن يرتفع إنتاج الولايات المتحدة من النفط 640 ألف برميل يوميا، انخفاضا من التوقعات السابقة بزيادة 670 ألفا.