صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4941

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تباين أداء مؤشرات البورصة... والسيولة 63 مليون دينار

تركز السيولة على أسهم انتقائية جداً في السوقين الأول والرئيسي

ربح مؤشر السوق الأول نسبة 0.16 في المئة، أي 11.94 نقطة، ليقفل على مستوى 7532.61 نقطة بسيولة كبيرة.

تباين أداء مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية أمس، حيث ربح مؤشري السوق العام والأول وتراجع الرئيسي ورئيسي 50، وارتفع مؤشر السوق العام بنسبة محدودة كانت عُشر نقطة مئوية، أي 6.74 نقاط، ليقفل على مستوى 6936.14 نقطة بسيولة جيدة كانت 63 مليون دينار تداولت 301.8 مليون سهم عبر 13195 صفقة، وتم تداول 139 سهما ربح منها 67، وخسر 51، بينما استقر 21 دون تغير.

وربح مؤشر السوق الأول نسبة 0.16 في المئة، أي 11.94 نقطة، ليقفل على مستوى 7532.61 نقطة بسيولة كبيرة هي ثلثا سيولة الجلسة بلغت 41.8 مليون دينار تداولت 98.6 مليون سهم عبر 6093 صفقة، وارتفع 13 سهما مقابل انخفاض 7 أسهم واستقرار 5 دون تغير.

في المقابل، تراجع مؤشر السوق الرئيسي بنسبة محدودة وفقد 0.09 في المئة، أي 5.13 نقاط، ليقفل على مستوى 5774.47 نقطة بسيولة متراجعة الى 21.1 مليون دينار تداولت 203.1 ملايين سهم عبر 7102 صفقة، وتم تداول 114 سهما، ربح منها 54، وخسر 44، واستقر 16 دون تغير.

تداولات محايدة


بدأت تعاملات بورصة الكويت جلستها الأخيرة على نمو انتقائي جدا، تركز على سهمي أهلي متحد وجي إف إتش البحرينيين، اللذين حققا مكاسب جيدة وبسيولة ونشاط كبيرين ساندتهما أسهم قيادية، لكن بسيولة أقل وبتناوب بين أجيليتي وبيتك، ثم الوطني الذي تذبذب كثيرا سعريا، وأقفل مدفوعا بتعاملات اللحظة الأخيرة وفترة المزاد التي أعادت إليه كثيرا من إيجابيته وأبقته قريبا من مستوى الدينار، ليربح فلسين بنهاية المطاف، واستقر بيتك بعد تداولات في مجال ضيق مال إلى التراجع معظم فتراتها حتى وقت الإقفال.

وكان بارزا أمس سهم سفن، حيث حقق نموا جيدا بسيولة كبيرة وتداولات استثنائية بلغت 7.8 ملايين دينار، وحقق نموا بنسبة 5 في المئة، وتراجعت أسهم صناعات وطنية والدولي وبنك الخليج بنسب متفاوتة، وربح سهم البورصة 22 فلسا، كما ربحت أسهم المباني وبوبيان بتروكيماويات، وخسر بورتلاند بتداولات كبيرة بنحو نصف مليون دينار، لتنتهي الجلسة مستقرة ومحايدة وعلى قلق بانتظار تعاملات يوم الجمعة للأسواق الأميركية وأسعار النفط التي ستنعكس على تعاملات بداية الأسبوع القادم.

وربحت 4 مؤشرات من بين 5 مؤشرات خليجية عاملة، حيث استمر غياب مؤشري سوقي أبوظبي ودبي بسبب عطلة الأعياد الوطنية، وحقق مؤشر السوق السعودي نموا بحوالي ثلث نقطة مئوية، وكان مؤشر سوق البحرين هو الأفضل بنمو بلغ 0.7 في المئة، فيما كان البقية على مكاسب محدودة، وتراجع مؤشر سوق سلطنة عمان بنسبة محدودة، وكانت أسعار النفط تتداول فوق مستوى 70 دولارا لمزيج برنت بانتظار بيانات أميركية مؤثرة مساء اليوم خاصة بالاقتصاد الأميركي.

علي العنزي