صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5104

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«برقان»: إتمام زيادة رأس المال بنسبة اكتتاب تجاوزت 220%

• ماجد العجيل: دليل على متانة مركزنا المالي وثقة المساهمين بمستقبل البنك واستراتيجيته
• مسعود حيات: إنجاز الزيادة داعم قوي لاستراتيجيتنا في تنفيذ خطط النمو وتحسين الأداء

  • 30-11-2021

أعلن بنك برقان إتمامه بنجاح عملية الاكتتاب لزيادة رأسماله بمبلغ 71.25 مليون دينار من أجل دعم الأنشطة التشغيلية للبنك وتعزيز مركزه المالي.

وحصل الاكتتاب على إقبال كبير تجاوز عدد الأسهم المصدرة، من دون الحاجة إلى اكتتاب عام. وكان البنك قد طرح 375 مليون سهم للاكتتاب وفق حق الأولوية، وتم الاكتتاب خلال 15 يوماً بإدارة شركة كامكو للاستثمار (كامكو إنفست) كمدير الإصدار ووكيل الاكتتاب، وشركة المركز المالي الكويتي (المركز) كمدير الاكتتاب المشترك ومتعهد الإصدار.

وارتفع رأسمال البنك المصدّر والمدفوع مع انتهاء الاكتتاب من 275.625 مليون دينار إلى 313.125 مليونا. وسوف يستخدم البنك عوائد هذه الزيادة في رأس المال لتنفيذ استراتيجيته للنمو في الكويت، باعتبارها السوق الأساسي للبنك وفي الأسواق التي يعمل فيها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ولتحسين قدرته التنافسية من خلال دعم أنشطته التشغيلية وخدماته المصرفية، إضافة إلى تعزيز قاعدته الرأسمالية.

وعلّق رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك برقان ماجد العجيل، بشأن نجاح الاكتتاب قائلا «نحن مسرورون بالإقبال الكبير الذي شهدناه خلال عملية الاكتتاب، والذي أدى إلى تجاوز الاكتتاب نسبة 220 بالمئة عدد الأسهم المصدرة من جميع فئات المساهمين، دون الحاجة إلى طرح عام.


وأضاف العجيل: يعد هذا الإنجاز دليلا على متانة مركزنا المالي وثقة المساهمين بمستقبل البنك واستراتيجيته. وأود أن أنوّه هنا بالخبرة العريقة والمهنية الكبيرة التي تتميز بها كل من كامكو إنفست والمركز، فضلا عن الدعم الكبير من الجهات الرقابية المتمثلة في بنك الكويت المركزي وهيئة أسواق المال وبورصة الكويت، التي ساهمت مجتمعة في نجاح هذا الطرح».

من جهته، صرّح نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للمجموعة، مسعود جوهر حيات «تمثل زيادة رأس المال داعما قويا لاستراتيجية بنك برقان المؤسسية التي تهدف إلى تنفيذ خطط النمو المستدام وتحسين الأداء المالي والتشغيلي.

وتابع: يواصل البنك التقدم بثبات نحو تحقيق هذه الأهداف في رحلة تحول طويلة المدى تركز على تطوير النموذج التشغيلي والبنية التحتية التكنولوجية وتسريع التحول الرقمي للمحافظة على الميزة التنافسية للبنك، وزيادة حصته في الأسواق التي يعمل فيها.

وأردف: كما سيتمكن البنك من خلال هذه الزيادة في رأس المال من تقديم تسهيلات ائتمانية أكبر للشركات الصغيرة والمتوسطة والعملاء من الشركات للمساهمة بفعالية أكثر في دفع عجلة النمو الاقتصادي في البلاد.

ولا بد من الإشارة إلى أن بنك برقان قد تمكّن من تحقيق نتائج مالية إيجابية للأشهر التسعة الأولى من عام 2021، حيث بلغ صافي الدخل الخاص بمساهمي البنك 40.3 مليون دينار بنمو ملحوظ بنسبة 23.6 بالمئة، مقارنة بنفس الفترة من عام 2020. كما سجل البنك إضافة إلى ذلك إيرادات قوية بلغت 166.6 مليونا، مدعومة بارتفاع الدخل من غير الفوائد الذي بلغ 73.3 مليونا (بزيادة 29.5 بالمئة على أساس سنوي)، وانخفاض مستويات المخصصات بنسبة 11.6 بالمئة، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020.