صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4906

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«Dune» يحقق 40 مليون دولار في 3 أيام

الفيلم مأخوذ عن سلسلة خيال علمي شهيرة

حصد فيلم "Dune"، المأخوذ عن سلسلة خيال علمي شهيرة للكاتب فرانك هربرت، 40.1 مليون دولار في شباك التذاكر بعطلة نهاية الأسبوع في أميركا الشمالية، بينما اعتبر بداية قوية بالنظر لاستمرار جائحة كوفيد 19، ولأنه عرض في 4125 دار عرض سينمائي، وأيضا وفي ذات التوقيت، مثل كل أفلام وارنر بروس في 2021، على خدمة "إتش بي أو ماكس"، وهو ما قد يستقطع قسما من مبيعات التذاكر.

لكن وفي نقطة تحول للاستوديو، تمكن الفيلم من جمع أكبر إيرادات إجمالية في 3 أيام لوارنر بروس منذ بدأت الشركة سياسة عرض الأفلام في دور العرض وعلى خدمة البث في ذات التوقيت، والفيلم السابق الذي كان يحتل الصدارة هو فيلم Godzilla VS Kong (غودزيلا ضد كونغ)، إذ حقق في أول عطلة نهاية أسبوع 31 مليون دولار في أبريل.

وقال رئيس التوزيع المحلي في "وارنر بروس" جيف جولدستين، أمس الأول، "أنا أبتسم... أصحاب دور العرض متحمسون. وأفضل جزء هو أن الجمهور يحب ما يشاهد. يحب خبرة الشاشة الكبيرة. كانت عطلة نهاية أسبوع رابحة لمحبي الأفلام".

لكن أداء "Dune"، وهو جزء أول من سلسلة، في شباك التذاكر بشكل عام وعلى خدمة البث هو الذي سيحسم مصير إنتاج الجزء الثاني بالنظر إلى ميزانية إنتاجه الضخمة التي بلغت 165 مليون دولار.


ويروي الفيلم قصة بول أترايدس، الذي يؤدي دوره تيموثي تشالاميت، وهو شاب منح فرصة استثنائية حين يتم وضع مقاليد ثروة عائلته القوية بشكل متزايد في يديه من قبل والده "أوسكار إسحاق"، ووالدته الكاهنة المحاربة "ريبيكا فيرغسون"، وشارك في الفيلم مجموعة من النجوم أمثال زيندايا وجوش برولين وديف باوتيستا وخافيير بارديم وستيلان سكارسجارد.

ومن الأفلام التي عرضت أيضا للمرة الأولى بدور السينما في عطلة نهاية الأسبوع فيلم مغامرات ديزني (Runes Gan Rong) الذي حصد 7.3 ملايين دولار في 3560 دار عرض في أميركا الشمالية، وعلى الرغم من الاستقبال الإيجابي للفيلم فإنه احتل المركز الخامس في شباك التذاكر بعد أفلام عرضها مستمر من أسابيع سابقة.

وفي المركز الثاني لكن بفارق كبير جاء فيلم Halloween Kills (الهالوين يقتل)، من إنتاج يونيفرسال، إذ حقق 14 مليون دولار في ثاني عطلة نهاية الأسبوع لعرضه بتراجع 71 في المئة عن أول أسبوع، وحصد الفيلم حتى الآن 73 مليونا في أميركا الشمالية، بما يعني نجاحا كبيرا للفيلم الذي لم تتخط ميزانية إنتاجه 20 مليونا.

أما أحدث أفلام سلسلة جيمس بوند (No time to day) أو "لا وقت للموت" من إنتاج "إم جي إم" فقد جاء في المركز الثالث بتحقيق 11.8 مليون دولار، بما رفع إجمالي ما حصده محليا إلى 120 مليونا، وحقق فيلم Venom: Let There Be Carnage، وهو الجزء الجديد من السلسلة، المركز الرابع بـ9.1 ملايين في شباك التذاكر بين يومي الجمعة والأحد، وبعد 4 أسابيع من عرضه حصد الفيلم حتى الآن 181 مليونا.