صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4905

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مهرجان برلين ينطلق فبراير المقبل

برئاسة صانع أفلام الرعب نايت شيامالان

  • 21-10-2021
  • المصدر
  • AFP

يتولى المخرج الأميركي مانوج نيلياتو شيامالان رئاسة لجنة التحكيم في الدورة الثانية والسبعين لمهرجان برلين السينمائي، الذي ينطلق في الفترة الممتدة من 10 إلى 20 فبراير المقبل.

ويعد المهرجان الأكبر في أوروبا بعد مهرجاني كان والبندقية، وستكون دورته الجديدة بالصيغة الحضورية، بعدما أجريت دورة العام الفائت بشكل شبه كامل عبر الإنترنت.

واكتسب المخرج الأميركي من أصل هندي البالغ 51 عاماً والمعروف أكثر باسم م. نايت شيامالان شهرة واسعة بفضل فيلم التشويق النفسي "The Sixth Sense" الذي رشح لستّ جوائز أوسكار، وأدى دور البطولة فيه الممثل بروس ويليس.

وتمحورت أفلامه مذّاك على التشويق والقوى الخارق للطبيعة، ومنها "After Earth" و"The Visit" و"Glass" و"Old" العام الفائت، إضافة إلى المسلسل التلفزيوني "Wayward Pines".

ويراهن شيامالان بقوة على فيلمه Old الذي تجاوزت أرباحه 100 مليون دولار، منذ طرحه بدور العرض 23 يوليو الماضي، والذي يعود به صانع أفلام الرعب شيامالان إلى الساحة مجدداً بعد النجاح الساحق الذي حققه فيلمه Split بجزأيه.

وتدور قصة الفيلم حول إحدى الأسر التي تقرر قضاء عطلتها في أحد الشواطئ النائية، لكن هذه الجزيرة بها سر غامض، إذ تجعل البشر يكبرون في السن بسرعة شديدة، وتختزل حياتهم كلها في يوم واحد، والفيلم مقتبس من قصة مصورة لكلٍ من بيير ليفي وفريدريك بيترز.


والفيلم من تأليف وإخراج شيامالان الذي رشح لجائزتي أوسكار أفضل سيناريو وأفضل مخرج عن The Sixth Sense، وبطولة النجم الشهير روفوس سيويل وتوماسين ماكنزي وفيكي كريبس وآبي لي وجايل جارسيا بيرنال وأليكس وولف.

ولاحظ المدير الفني لمهرجان برلين كارلو شاتريان في بيان أن شيامالان "أوجد بأفلامه عالماً تتقارب فيه المخاوف والرغبات، ولا يقتصر فيه دور الشباب على أنهم الشخصيات الرئيسية، بل هم أيضا القوى الدافعة للتغلب على المخاوف"، مضيفاً أن شيامالان "يُعتبر شخصية مميزة في عالم السينما الأميركية، وهو مخرج بقي مخلصاً لرؤيته".

أما شيامالان فأكد أنه متشوق لترؤس لجنة التحكيم في المهرجان الألماني، واصفاً "فرصة دعم أفضل المواهب في العالم والاحتفاء بها" بأنها "هدية" يسعده قبولها.

ويراهن منظمو المهرجان على عودة الجمهور إلى الصالات بعد عام اضطروا فيه بسبب جائحة كوفيد-19 إلى إقامة المهرجان بمعظمه عبر الإنترنت، إذ أجريت مسابقته في مارس بالصيغة الافتراضية، ثم أقيمت بعدها عروض للجمهور في الهواء الطلق خلال الصيف.

وكان المخرج الروماني رادو جوده فاز بجائزة "الدب الذهبي" في الدورة الحادية والسبعين من مهرجان برلين عن فيلمه "Bad Luck Banging or Looney Born"، وهو شريط لاذع عن نفاق المجتمعات المعاصرة، صُوّر في خضمّ الجائحة.