صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4906

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وزير الشباب: حريصون على الارتقاء بالمنظومة الرياضية

• بصورة مؤسسية وتكاملية وتشاركية لتطويرها وفق استراتيجية واضحة
• تطبيق الاحتراف الكلي للرياضيين يمضي بخطوات حثيثة

  • 18-10-2021 | 11:55
  • المصدر
  • KUNA

أكد وزير الإعلام والثقافة ووزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري اليوم الاثنين الحرص على الارتقاء بالمنظومة الرياضية بصورة مؤسسية وتكاملية وتشاركية وفق استراتيجية واضحة لتطوير الرياضة الكويتية وتوفير بيئة ممكنة للشباب الرياضي وتحويل التحديات إلى فرص.

جاء ذلك في كلمة للوزير المطيري في مؤتمر «سبل تطوير الشأن الرياضي وتطبيق الاحتراف» الذي عقد في مسرح صباح الأحمد بمبنى مجلس الأمة برعاية رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وبحضور عدد من النواب ومجموعة من مسؤولي الأندية والاتحادات الرياضية.

وأضاف أن هذا التطوير يحتاج إلى عمل جماعي وتشاركي بين الهيئة العامة للرياضة والمؤسسات الرياضية مع مجلس الأمة لتوفير بيئة تشريعية ممكنة للرياضيين، مشيراً إلى أن الهيئة بصدد اطلاق استراتيجية رياضية بعد عقدها بالفترة الماضية عدداً كبيراً من اللقاءات وورش العمل مع العاملين بالهيئة والرياضيين من خارجها عبر 85 يوم عمل.

وذكر أنه تم الاستماع جيداً لأفكار وتطلعات المسؤولين الرياضيين لتضمينها بالإستراتيجية التي من أهم اهدافها تطبيق الحوكمة على كل الإجراءات المتخذة من قبل الهيئات الرياضية وتعزيز الشفافية في العمل الرياضي العام.


وأوضح الوزير المطيري أن تطبيق الاحتراف الكلي للرياضيين يمضي بخطوات حثيثة إذ تتم مراجعة الاحتراف الجزئي ودراسة أهم تحدياته لتطوير اللوائح والنظم المعمولة بها تمهيداً للانتقال للاحتراف الكلي.

من جانبه، قال المدير العام للهيئة العامة للرياضة حمود فليطح في كلمة له بالمؤتمر إن تطوير الرياضة التنافسية بالكويت هو «صناعة» وتحتاج إلى جهود مضنية للهيئات الرياضية إضافة إلى تفعيل دور الرقابة على عملها وفق القوانين المتبعة لتحسين الأداء وتعظيم الاستفادة.

وأضاف فليطح أن هناك توجهاً لدى الهيئة لتقليص الألعاب المزاولة في الأندية الرياضية الشاملة إلى ست ألعاب فقط هي كرة «القدم والسلة واليد والطائرة» وألعاب القوى والسباحة فيما ستتحول باقي الألعاب الفردية إلى أندية متخصصة نظراً لنجاح هذه التجربة بالكويت.

من جهته، قال رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية الشيخ فهد ناصر صباح الأحمد الصباح في كلمته في المؤتمر إن دور اللجنة بحسب الميثاق الأولمبي يتمثل في العمل على تطوير الحركة الأولمبية في الكويت وفق الأسس التي يقوم عليها الميثاق الأولمبي.

وأوضح الشيخ فهد الناصر أن «اللجنة الأولمبية غير قادرة على دعم الحركة الأولمبية والأندية والاتحادات في تخصيص المنشآت الرياضية لعدم وجود القدرة المالية التي تساعد في اتحاذ القرارات التطويرية اللازمة».