صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4906

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بيت التمويل الكويتي «بيتك» يوقع شراكة استراتيجية مع «الزراعة والثروة السمكية»

  • 18-10-2021

في إطار استراتيجيته للمسؤولية الاجتماعية، وإيمانا بدوره الريادي في نشر التوعية بأهمية الحفاظ على البيئة والزراعة، شارك بيت التمويل الكويتي (بيتك) مع الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية، لدعم حملة تشجير وتخضير مناطق الكويت للموسم الزراعي 2021-2022، وتمثل الشراكة وحملة تشجير وتخضير مناطق الكويت جزءا من جهود «بيتك» الرامية إلى تعزيز الوعي بأهمية المحافظة على البيئة وحمايتها.

وثمن المدير العام للهيئة الشيخ محمد اليوسف الدور الفعال لـ«بيتك»، ومبادرته بتقديم الدعم المادي والمعنوي، وتسخير كل إمكاناتهم لدعم والمشاركة في حملة «تشجير الكويت» التي أطلقتها الهيئة للموسم الزراعي الحالي 2021-2022، خلال استقباله وفدا من البنك.

وفيما يعكس روح المبادرة والالتزام بدعم المشاركة المجتمعية وتشجيع العمل التطوعي، دشن «بيتك» الشراكة مع الهيئة في اليوم الافتتاحي من خلال مساهمته بغرس وزرع أشجار السدر، إضافة إلى مشاركته في فعاليات أخرى ضمن الحملة ذاتها، وتأتي هذه المساهمة انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية وضمن مبادرة «بيتك» البيئية (KFH is Green).


وتعكس الشراكات الاستراتيجية التي يبرمها «بيتك» مع الجهات الحكومية الدور الحيوي الذي يلعبه القطاع الخاص في خدمة المجتمع، بشكل عام، والأهمية الكبيرة التي يوليها «بيتك» بشكل خاص لقضايا البيئة، وضرورة الحفاظ عليها بالتعاون مع الجهات الرسمية المعنية، وسبق أن دعم وشارك «بيتك» في العديد من الأنشطة المتعلقة بمجال البيئة، بالتعاون مع عدد من الجهات الأخرى، ونظم حملات تنظيف الشواطئ بهدف تعميق الثقافة البيئية وخلق حالة من الوعي بأهمية المحافظة على بيئة نظيفة، كما شارك في جهود تشجيع أفراد المجتمع على التخضير والحفاظ على البيئة من التلوث.

تجدر الإشارة إلى أن «بيتك» يعتبر من المؤسسات الرائدة والسباقة في تشجيع الشراكات والمبادرات والبرامج النوعية والمهنية التي تخدم المجتمع بكل شرائحه وتسهم في التنمية المستدامة. إضافة إلى ذلك، يسعى «بيتك» إلى أن يكون مثالا يحتذى به في تعزيز المساهمات نحو البيئة، وتبني آليات عمل وممارسات صديقة للبيئة لتحقيق أثر تنموي مستدام.

جدير بالذكر أن حملة تشجير وتخضير مناطق الكويت تنقسم إلى محورين أساسيين: خارجي وهو زراعة الأشجار وتغطية الحدود بالأحزمة الخضراء، وداخلي وهو الزراعة والتشجير في المناطق الداخلية والشوارع.