صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4866

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وزير الإعلام: «دار الأوبرا» تجربة ناجحة يجب الحفاظ عليها

• زار الجريدة. والتقى رئيس التحرير الزميل خالد الهلال
• أكد خلال زيارته الجريدة. أن الدار تحت مظلة الديوان الأميري ويستحيل انتقالها لـ «الإعلام»
• ضرورة إدارة مركز جابر الثقافي بشكل احترافي وضمن رؤية للتطوير
• نعاني عدم وجود مؤتمرات متخصصة في الثقافة ولابد من إعادة النظر بذلك

أكد وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري، أن "مركز جابر الثقافي ما يزال حتى الآن تحت مظلة الديوان الأميري، ومن المستحيل أن تنتقل إدارته إلى وزارة الإعلام أو المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب"، موضحاً أن "ذلك يجب أن يكون وفق منظومة خاصة يحميها الديوان".

جاء ذلك خلال زيارة المطيري لمقر "الجريدة"، صباح أمس، حيث كان في استقباله الزميل رئيس التحرير خالد هلال المطيري، والزملاء مستشار رئيس التحرير د. سعود العنزي ونائب رئيس التحرير ناصر العتيبي، والمدير العام لـ "الجريدة" بشار الصايغ، ورافق الوزير خلال الجولة الوكيل المساعد لقطاع الصحافة والمطبوعات والنشر عادل العازمي، ومستشارا الوزير د. فواز العجمي، ود. رشا الفارس، ومدير العلاقات العامة شامخ الرشيدي.

وقال الوزير المطيري، خلال الزيارة: "يجب أن تكون إدارة المرافق المهمة، مثل مركز جابر الثقافي، بشكل احترافي، وضمن رؤية واضحة للتطوير، وإدارة كل قسم من خلال السعي للاستفادة من تجارب دولية متميزة وتطبيقها في الكويت"، مشيرا إلى "اننا عملنا وصف احتياجات يجب أن يعمل عليها بيت استشاري متخصص، ولابد من وجود استراتيجية محددة للمركز، والعمل على الاستفادة من الكفاءات الموجودة التي أدت دورها بشكل كبير، كما اننا نحتاج إلى منظومة في الهيكلة لتوقيع البروتوكولات الخاصة لحل كل هذه التحديات".

مركز ثقافي لا تجاري

وأضاف أن "تجربة دار الأوبرا ناجحة، ويجب المحافظة عليها، وأصبحت (أوبرا الكويت) معروفة، لذا تواصلنا مع الجهات المعنية لأخذ الملاحظات والتحديات التي تواجه القائمين عليها، لأننا نريد مركزا ثقافيا لا تجاريا، وهذا ما نسعى إليه"، لافتا إلى "اننا في الكويت نعاني عدم وجود مؤتمرات متخصصة في الثقافة والأدب، على غرار المؤتمر الاقتصادي المميز الذي أقامه الشيخ ناصر الصباح، رحمه الله، وهناك جهات أخرى هي التي تنظم مؤتمرات خاصة تعنى بمجالات أخرى، مثل الثقافة والفن والموسيقى والسينما، وهذا الأمر ستتم إعادة النظر فيه، لأنه يحتاج الى ميزانيات وإجراءات".

وتابع "لابد من استمرار القطاع الخاص كمشغل، ونحن نسعى إلى تحقيق نجاحات كثيرة بالتعاون مع هذا القطاع"، مؤكدا "اننا نمتلك كفاءات وطنية على مستوى عالمي حققت نجاحات ومراكز متقدمة في مشاركات خارجية، مثل جنان الشهاب وغيرها".

وشدد على "أننا متميزون في جوانب عدة، أهمها الثقافة، والفن، والأعمال الإنسانية، وهذه الجوانب نسعى إلى إكمال مسيرتها بالتعاون مع القطاع الخاص، لاسيما اننا نمتلك الريادة فيها، كما نقوم بالتنسيق مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لتحقيق التكامل والتنمية في مجالات مختلفة، وهذا لن يتحقق إلا بالاستماع إلى الآراء والنقاش الهادف".

الرقابة على الكتب
بشأن استمرار الرقابة على الكتب ومنع بعضها رغم السماح بتداولها في دول أخرى، قال الوزير المطيري: "اجتمعت مع عدد من الكتاب حول هذا الموضوع، وأكدوا معاناتهم في إدخال كتبهم إلى البلاد"، موضحا انه أبلغهم بضرورة إرسال قائمة بأسماء الكتب "ولن يستغرق تسلمها أكثر من عشر دقائق".

وأضاف: "كما أبلغوني أنهم عند مراجعة الوزارة يطلب منهم تسليم نسخة من الكتاب، إلا أنني أكدت لهم إلغاء هذا الأمر"، مشيرا إلى ان "القانون الخاص بالكتب داخل الكويت بحاجة إلى تعديل".

استراتيجية "الإعلام"

وأوضح ان "استراتيجية وزارة الإعلام التي اعتمدها مجلس الوزراء، تقوم على ثلاث ركائز رئيسية؛ إعادة الهيكلة، وميكنة الخدمات، وحوكمة إلكترونية"، مشيرا إلى أنه "تم عمل نظام خاص بحيث يقدم كل قيادي خطته التطويرية للقطاع المسؤول عنه، ورؤيته في التحول إلى الميكنة، وكذلك دوره في معالجة ملاحظات الجهات الرقابية، وكل ذلك يتم من خلال وكيل الوزارة الذي يتابع هذه الإجراءات مع كل قيادي والخطوات التي قام بها في هذا الشأن".

وأردف "أوقفت مكافآت إدارة التفتيش في قطاع الصحافة التي كانت تصرف في السابق لمن هم خارج الوزارة، وأصدرت قرارا بأن العمل في الإدارة يكون لموظفي الوزارة فقط، وذلك للحد من التجاوزات التي حصلت في الإدارة"، مؤكدا "نحتاج قرارات تنظيمية، وهذا ما حصل فعلا، إذ تم الالتزام بالقرار، وانتهت المخالفات".

عدم التزام الجماهير الرياضية
أكد المطيري أن وزارة الشباب تلقت إنذارا أخيرا من لجنة طوارئ كورونا بشأن عدم التزام الجماهير الرياضية في المدرجات خلال مباريات كأس سمو أمير البلاد، «وبناء عليه أبلغت رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم بضرورة الالتزام واتخاذ الإجراءات المناسبة رغم أننا في هيئة الرياضة لا علاقة لنا بشكل مباشر بالتنظيم».

وأوضح أنه «داعم بقوة لعودة الجماهير الرياضية إلى الملاعب، بشرط الالتزام بالنظام والاشتراطات الصحية، لكن ما حصل في المباريات الأخيرة أمر غير جيد، لكنني متفائل بالتزام الجماهير في مباراة القادسية والعربي القادمة».


مراجعة شاملة

وعن مكاتب "كونا" الإعلامية في الخارج، أوضح المطيري أنه "تمت مراجعة هذه المكاتب بشكل كامل، والتأخير بسبب تشكيل الهيكل الإداري وتعيين القيادات، فهناك دول نحتاج لوجود مكتب فيها ومراسل متمكن لاعتبارات سياسية، وعمل مكثف، وطلبنا منهم عمل تحقيقات وتقارير صحافية، حتى يكون قادرا على العمل"، مشيرا إلى ان "بعض مراسلي كونا كفاءات نفخر بها".

وأضاف: "من الأمور المطروحة أيضا أن يكون مراسل كونا هو مراسل تلفزيون الكويت بدلا من الاستعانة بأكثر من مراسل في نفس البلد، وسنقوم بمراجعة شاملة لمكاتب كونا في الخارج والمراسلين العاملين فيها، إذ يجب ان يكون هناك نظام لكل مراسل يحدد آلية عمله، لأننا نريد استثمار جودة العمل في هذه المكاتب وقياس مدى الفائدة والإنتاجية للدولة، لذلك يجب اتخاذ إجراءات تكشف المراسل المتميز عن غيره"، مشيرا إلى "وجود رصد ومعالجة وإعادة حسابات جميع مكاتب كونا بالتنسيق مع وزارة الخارجية، وحاليا نسير بخطوات سريعة نهدف بعدها إلى الانتقال إلى خطة متكاملة".

ملف العفو

عن آخر المستجدات في موضوع العفو، أكد المطيري أن سمو رئيس الوزراء رحب في تصريحاته بأكثر من مناسبة بكل المبادرات الإيجابية وفق الدستور والأطر القانونية، ويرحب أيضا بأي تعاون مثمر بين مجلس الأمة والحكومة، وهناك بوادر "حلوة" لكن حتى الآن لا يوجد شيء.

كوادر وطنية

أبدى الوزير المطيري رغبته في أن تكون هناك اتفاقية للاستفادة من الكوادر الكويتية من خريجي جامعة الكويت في التخصصات الإعلامية، والسعي إلى جذبهم للعمل في الصحف اليومية.

تقييم «سهل»

أشاد وزير الإعلام بالجهود التي تبذلها وزيرة الأشغال وزيرة الدولة لشؤون الاتصالات د. رنا الفارس فيما يتعلق بتطبيق «سهل»، مؤكدا أن «تقييمه يتطلب عدة أشهر حتى تختفي كل الملاحظات، إذ يجب التركيز على الخدمات الأساسية قبل إنجازه بشكل كامل».

تراخيص الصحف

أكد المطيري أن تراخيص الصحف اليومية متوقفة مؤقتاً، لافتاً إلى أن هناك إعادة دراسة لمعرفة التحديات التي تواجه الصحف، خصوصاً مع استمرار الدعم الشخصي للملاك على الرغم من الظروف الحالية.

ترتيب «كونا»

قال الوزير إن مدير وكالة الأنباء الكويتية (كونا) بالتكليف محمد القحطاني، اعتذر عن عدم الاستمرار في منصبه، «ونحن حاليا بصدد إعادة تعيين مجلس إدارة جديد للوكالة، وترتيب الأمور فيها من خلال رؤية جديدة».

محمد راشد

كفاءاتنا الوطنية حققت نجاحات عالمية ولابد من إكمال التعاون مع القطاع الخاص كمشغل للأنشطة

مراجعة حسابات مكاتب «كونا» بالتنسيق مع «الخارجية» للانتقال إلى خطة متكاملة للتطوير

نعاني بالكويت عدم وجود مؤتمرات متخصصة في الثقافة والأدب