صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4865

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

سمبدوريا يفرمل إنتر... ويوفنتوس يواصل نزيف النقاط

  • 13-09-2021

عوض سمبدوريا تأخره مرتين ليفرض التعادل 2-2 على ضيفه إنتر ميلان حامل اللقب في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، أمس، ليخسر فريق المدرب سيموني إينزاغي نقاطاً للمرة الأولى هذا الموسم.

بعد بداية مثالية في الدفاع عن اللقب، سقط إنتر في فخ التعادل 2-2 أمام مضيفه سمبدوريا أمس، ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، في تحضير غير مثالي لاستقبال ريال مدريد الإسباني بعد غد ضمن دوري أبطال أوروبا.

وعلى ملعب لويجي فيراريس سجل فيديريكو ديماركو (18) والأرجنتيني لاوتارو مارتينيس (44) هدفي إنتر، فيما أحرز الياباني مايا يوشيدا (33) وتوماسو أوغيللو (47) هدفي سمبدوريا.

وبهذا التعادل، رفع إنتر رصيده إلى سبع نقاط ليحتل المركز الثاني بفارق نقطتين عن نابولي المتصدر، فيما رفع سمبدوريا رصيده إلى نقطتين في المركز الثالث عشر.

وكان إنتر قدم بداية مثالية بالدوري في مرحلتيه الأوليين، محققاً فوزين متتاليين على جنوى برباعية نظيفة، وهيلاس فيرونا 3-1.

وبعد فرص عدة متبادلة بين الفريقين، نجح إنتر في افتتاح التسجيل في الدقيقة 18، بعد ركلة حرة تحصل عليها مارتينيس على مشارف منطقة الجزاء، سددها ديماركو صاروخية مباشرة في أعلى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس.

وكاد مارتينيس أن يسجل الهدف الثاني، بعد كرة طويلة من الدفاع وصلت إلى الأرجنتيني، ليتوغل داخل المنطقة ويطلق تسديدة قوية في الزاوية البعيدة، لكن الحارس تألق وأبعدها لركنية.

وسرعان ما أدرك المدافع يوشيدا التعادل لفريقه بعد ركنية نفذت داخل المنطقة، وصلت إلى الياباني الذي سدد كرة ارتطمت بأقدام مهاجم إنتر البوسني إدين دجيكو، وغيرت اتجاهها لتهز الشباك (33).


وفي الدقيقة 44، ضاعف مارتينيس النتيجة لـ"نيراتسوري" بعد عرضية رائعة من نيكولو باريلا، ليحولها الأرجنتيني غير المراقب بلمسة في الشباك.

وجاءت بداية الشوط الثاني سريعة من سمبدوريا، ومن عرضية متقنة من البولندي بارتوش بيريجنسكي، قابلها أوغيللو بتسديدة رائعة، اكتفى حارس إنتر السلوفيني سمير هاندانوفيتش بمشاهدتها تسكن شباكه (47).

وأضاع الكرواتي إيفان بيريشيتش خطف الهدف الثالث بعد انفراده بالمرمى، فحول كرة لا هي تسديدة ولا تمريرة لم يتمكن دجيكو من اللحاق بها، لتخرج إلى ضربة مرمى (51).

وتعرض ستيفانو سينسي الذي دخل بديلاً للتركي هاكان تشالهان أغلو للإصابة في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني، ليكمل إنتر المباراة بعشرة لاعبين بعدما استهلك تبديلاته الخمسة.

نابولي يحسم القمة

زاد نابولي من جراح يوفنتوس بعدما ألحق به الخسارة الثانية توالياً عندما تغلب عليه 2-1 أمس الأول، في افتتاح المرحلة، وحافظ على الصدارة بالعلامة الكاملة، فيما تعرّض أتلانتا ثالث الموسم الماضي لخسارة مرّة على أرضه أمام فيورنتينا 2-1.

في المباراة الأولى، كان يوفنتوس البادئ بالتسجيل عبر المهاجم الدولي الإسباني ألفارو موراتا (10)، لكن الفريق الجنوبي رد بثنائية في الشوط الثاني سجلها ماتيو بوليتانو (57) والسنغالي كاليدو كوليبالي (85).

وخاض يوفنتوس المباراة في غياب لاعبيه الدوليين الأميركيين الجنوبيين أبرزهم الارجنتيني باولو ديبالا والكولومبي خوان كوادرادو بسبب المشاركة في تصفيات مونديال 2022، إلى جانب الجناح الدولي فيديريكو كييزا المصاب.