صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4843

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نجوم لبنان يحيون الذكرى الأولى لانفجار مرفأ بيروت

  • 05-08-2021

أحيا نجوم الفن اللبنانيون الذكرى الأولى لانفجار مرفأ بيروت، إذ أعادت الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم، ذكرى اللحظات التي تضرر فيها منزلها جراء الانفجار، وشاركت صورة عبر صفحتها الخاصة على موقع "إنستغرام" لغرفتها التي تضررت.

وعلقت نادين على الصورة: "بذكرى 4 أغسطس ما راح ننسى أبداً الجريمة الإنسانية يلي صارت بحق الشعب اللبناني، انها لم تكن حرباً بل كانت يوماً طبيعياً مثل كل أيام السنة والناس تجلس ببيوتها بأمان مرتاحة.. فجأة بلحظة وبغفلة عين فجّرونا! لماذا؟ كلنا لا نعرف الجواب".

وتابعت: "الله أكبر منكم والله مع كل إنسان اتضرر جسدياً ومعنوياً ومادياً الله يرحم الضحايا ويصبّر أهلهم، الحجر بيتعوض بس الإنسان ما بيتعوّض ما في شي راح يعوّضنا غير عدالة السما".

من جانبها، نشرت الفنانة هيفا وهبي صورة على "إنستغرام" ظهرت فيها بالأبيض كعروس تنظر إلى مرفأ بيروت، وعلقت: "تغير المنظر اللي كنت أشاهده من شرفة بيتي المطلة عليك يا مرفأ! كنت أقف على الشرفة، وأرى بيروت الحلوة، أشاهد الأنوار والناس مبسوطة".


وأضافت: "هلا صار المنظر جرح... صرت شم ريحة وجع وصرخة كل شخص فقد غالي عقلبه بالانفجار لكل طفل ولكل شاب ولكل صبية ولإلك يا سحر!! المنظر اتغير يا بيروت... بترجاكي ارجعيلنا يا حلوة اشتقنالك... ببوس إيدَك يا لبنان قاوم جبروتهم وقسوتهم ما تروح مطرح ما بدن ياخدوك... دخيلك يا وطنّا ما إلنا غيرك... يا سندنا ويا ضهرنا المكسور نحنا حدّك مارح نتركك لترجع توقف عإجريك، وقلّها لبيروت اللي راقدة بالعناية الفائقة نحنا واقفين برّا بس بيقولولنا الزيارة ممنوعة ما عم بيخلونا نفوت نطمن عليها!".

كما شاركت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم الجمهور مقطع فيديو، عبر صفحتها في "تويتر" من أغنيتها "إلى بيروت الأنثى" بمناسبة الذكرى الأولى لانفجار مرفأ بيروت، وعلّقت: "إلى بيروت الأنثى.. لن ننسى.. سنعود".

والأغنية مأخوذة عن قصيدة الشاعر نزار قباني "إلى بيروت الأنثى مع حبي"، التي قدمها قبل 39 عاماً وتحديداً سنة 1981، وهي من ألحان هشام بولس، وتوزيع باسم رزق، وطرحتها نانسي منذ سنة عبر عدد من التطبيقات الموسيقية.

كما شارك الكثير من الفنانين والفنانات في لبنان بالتغريد عبر "تويتر" أو مواقع التواصل الأخرى.

وكان لبنان شهد في 4 أغسطس 2020، أسوأ كارثة في العصر الحديث، وهي انفجار مرفأ بيروت، بسبب تخزين كميات هائلة من نيترات الأمونيوم، مما أسفر عن انفجار ضخم خلف عشرات القتلى والمصابين.