صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4799

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

السيليساو يختبر فنزويلا في مستهل مشواره بـ«كوبا أميركا»

  • 13-06-2021

تتجه الأنظار في منتصف الليل إلى ملعب "ماني غارينشا" بالعاصمة البرازيلية، حيث يستضيف مباراة افتتاح بطولة كوبا أميركا 2021 التي ستجمع بين البرازيل وفنزويلا.

تنطلق مسابقة كوبا أميركا لكرة القدم في البرازيل الليلة على وقع قرار المحكمة العليا المحلية بمنح الضوء الأخضر لإقامة المنافسات في ثاني أكثر البلدان تضرراً من جائحة فيروس كورونا، حيث يلعب المنتخب البرازيلي أمام فنزويلا في مباراة الافتتاح في منتصف الليل حسب التوقيت المحلي.

وتعالت الأصوات المندّدة بإقامة الكأس في البرازيل التي ترزح تحت وطأة جائحة "كوفيد-19"، بعدما وافقت على الاستضافة عقب اعتذار كولومبيا والأرجنتين المضيفتين السابقتين بسبب كورونا وتزامنه مع اضطرابات واحتجاجات اجتماعية.

وسيكون عشاق الكرة المستديرة على موعد مع العرس الكروي القاري المؤجل من العام الماضي بسبب الجائحة أيضاً، على ملاعب خالية من الجماهير.

وكانت السلطات البرازيلية وافقت على استضافة النسخة الـ 47 من البطولة، على الرغم من أنها ثاني أكثر البلدان تضرراً من جائحة فيروس كورونا، إذ بلغ عدد الوفيات 477 ألفاً.

وتستضيف البرازيل التي تملك أفضل المنشآت والملاعب على خلفية تنظيمها مونديال 2014، البطولة القارية الحالية بعدما سبق لها أن نظمت وفازت بنسخة عام 2019، على غرار النسخ الأربع السابقة على أرضها أعوام 1919 و1922 و1949 و1989 من أصل 9 انتصارات.

وانتقد العديد من المدربين إقامة أقدم بطولة قارية في تاريخ كرة القدم والتي أبصرت النور عام 1916، أمثال مدرب منتخب "السامبا" تيتي ونظيره في "التانغو" ليونيل سكالوني.

وتستضيف البرازيل البطولة على أرضها في لباس أبرز المرشحين للاحتفاظ بالكأس، فمع 9 ألقاب في رصيدها لا تتأخر سوى خلف الأوروغواي صاحبة الرقم القياسي مع 15 لقباً، والأرجنتين مع 14.

ويُهيمن منتخب "السيليساو" على تصفيات المونديال إذ يتربع على الصدارة بالعلامة الكاملة مع 18 نقطة من 6 انتصارات في 6 مباريات، تليها الأرجنتين مع 12 نقطة من 3 انتصارات وذات عدد التعادلات.

وعمد المدرب "تيتي" إلى تدعيم الخطوط الدفاعية لأصحاب القمصان الصفراء، محافظاً في الوقت ذاته على النضارة الهجومية مع لاعبين استثنائيين على غرار نيمار وغابريال جيزوس (مانشستر سيتي الإنكليزي) وغابريال "غابيغول" باربوسا (فلامنغو).

فنزويلا أمام معضلة


ومن المؤكد أن المنتخب الفنزويلي المتواضع يعتبر أمام معضلة حقيقية، إذ ستكون مواجهة نجوم "السيليساو" صعبة جداً على فريق المدرب البرتغالي جوزيه بيسيرو.

ويغيب عن المنتخب الفنزويلي القائد توماس رينكون، بسبب معاناته من "مشكلة بدنية ومرض فيروسي".

واتفق الجهاز الطبي والفني للمنتخب بالإبقاء على لاعب تورينو الإيطالي "في عزل وقائي بكاراكاس، انتظاراً إلى ما ستؤول إليه حالته"، وفقاً لما أفاد به الاتحاد الفنزويلي عبر حساب المنتخب على شبكة (تويتر).

ويعتبر مصدر الخطورة الأبرز للمنتخب الفنزويلي هو اعتماده على الكرات الهوائية، إذ يمتاز لاعبوه بطول القامة، كما خاض المدرب بيسيرو جميع مبارياته بطريقة (4-3-3).

وتمّ تقسيم الدول الـ10 المشاركة بين مجموعتين، حيث تضمّ الأولى كلاً من الأرجنتين، بوليفيا، تشيلي، الباراغواي والأوروغواي، والثانية كلاً من البرازيل، كولومبيا، الإكوادور، البيرو وفنزويلا.

وتتأهل للدور ربع النهائي المنتخبات التي تحتل المراكز الأربعة الأولى في كل من المجموعتين.

وتقام المبارتان الافتتاحية بين البرازيل وفنزويلا في ملعب "ماني-غارينشا" في العاصمة برازيليا اليوم، والنهائية في ملعب "ماراكانا" الشهير في 10 يوليو المقبل.

إصابة 12 فرد بـ «كورونا»

من جانبها، تلقت فنزويلا ضربة موجعة، بعد أن أصيب 12 فردا في صفوف المنتخب، بينهم لاعبون وعاملون في الجهاز الفني، بفيروس كوفيد 19، كما أعلنت وزارة الصحة البرازيلية.

وقالت وزارة الصحة إنها تلقت خبر النتائج الإيجابية مساء الجمعة من قبل اتحاد أميركا الجنوبية (كونميبول)، وأشارت - في بيان حصلت "فرانس برس" على نسخة منه مساء الجمعة - إلى أن وزارة الصحة تبلغت من "كونميبول" بأن 12 فردا من منتخب فنزويلا بينهم لاعبون وآخرون من الجهاز الفني خضعوا لفحوص على فيروس كورونا، وجاءت نتيجتهم إيجابية. جميع هؤلاء لا يشعرون بأي عوارض، هم معزولون بشكل فردي في غرف الفندق، وتتم مراقبتهم من الجهاز الطبي في "كونميبول"، من دون الإشارة الى عدد اللاعبين المصابين تحديدا.