صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4756

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«بيت الزكاة»: قنوات تحصيل زكوات وصدقات المحسنين متوفرة بكل سهولة ويسر

  • 11-05-2021 | 11:34

تقدم مدير عام بيت الزكاة بالإنابة الدكتور ماجد العازمي، نيابةً عن جميع العاملين في البيت، بأطيب التهاني إلى سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد وإلى سمو ولي عهده الأمين سمو الشيخ مشعل الأحمد، وإلى رئيس مجلس الوزراء، بمناسبة حلول عيد الفطر، شاكراً «رعايتهم الكريمة وتوجيهاتهم السديدة التي لها أطيب الأثر في دعم مسيرة بيت الزكاة ورسالته الخيرية».

وأضاف، «كما نتقدم بالتهنئة إلى الشعب الكويتي والمقيمين على هذه الأرض الطيبة على دعمهم للبيت من خلال تقديم تبرعاتهم وزكواتهم مما مكنه من مواصلة عمله في توصيل الزكاة لمستحقيها وتنفيذ المشاريع الخيرية والإنسانية داخل وخارج الكويت والمساهمة في دفع مسيرة التنمية والبناء في بلدنا العزيز الكويت».


وأشار العازمي إلى أن «البيت طرح العديد من المشاريع الخيرية والقنوات الإيرادية لتلبية رغبات المتبرعين والمستفيدين على السواء، وجاء في مقدمتها مشروع المساعدات المالية للأسر المستحقة وهو المشروع الرئيس لبيت الزكاة، وفيه يوزع بيت الزكاة معظم إيراداته الخيرية نقداً على المستحقين، كما تمكن بيت الزكاة بحمد الله تعالى من توزيع أكثر من 28 ألف سلة رمضانية محلياً على الأسر المتعففة والمستحقة عوضاً عن مشروع ولائم إفطار صائم الذي تعذر تنفيذه هذا العام احترازياً تطبيقاً لتعاميم وتوجيهات مجلس الوزراء والجهات الصحية بهذا الشأن ـ كما نفذ البيت مشروع زكاة الفطر محلياً ومشروع ولائم الإفطار الخارجي، فضلاً عن تنفيذ البيت ورعايته للعديد من المشروعات الخيرية الموسمية والدائمة الأخرى على مدار العام».

وعن خدمات المتبرعين والتيسير عليهم، أوضح، أن «البيت يوفر قنوات التحصيل المتنوعة لتسلم زكوات وصدقات المحسنين بكل سهولة ويسر»، منوهاً أن «المراكز الإيرادية لبيت الزكاة والمنتشرة في مناطق الكويت بالقرب من الجمعيات التعاونية وبعض المجمعات التجارية، كانت ولا زالت معدّة لتقديم خدماتها للجمهور خلال شهر رمضان المبارك وطوال العام أيضاً».

وأعرب العازمي، عن «خالص شكره وتقديره لكافة المحسنين والمتبرعين الكرام من الأفراد والشركات والجمعيات التعاونية على مساهمتهم ودعمهم المتواصل لبيت الزكاة بتقديم زكواتهم وصدقاتهم لدعم مسيرة البيت الخيرية وتنفيذ مشاريعه التنموية ورعاية آلاف الأسر المستحقة داخل الكويت، وتوفير أسباب العيش الكريم لهم من خلال مساعداته النقدية والعينية لا سيما خلال شهر رمضان المبارك. مقدماً تهانيه للجميع»، داعياً الله تبارك وتعالى، أن يعيد هذه المناسبة الكريمة على الكويت وأهلها والمسلمين عامة بالمزيد من الخير والتقدم والسلام.