صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4758

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

3.2 ملايين دينار أرباح بورصة الكويت في الربع الأول

• حمد الحميضي : نتائج الشركة تؤكد قدرتها على مواجهة التحديات الحالية في الأسواق
• محمد العصيمي : سجلت ارتفاعاً يفوق الـ 150% في أصولها وزيادة تفوق الـ 80% بإيرادات التشغيل

  • 11-05-2021

أعلنت بورصة الكويت، خلال اجتماع مجلس إدارتها الذي عقد أمس، تحقيق أرباح تشغيلية بقيمة 3.77 ملايين دينار عن الأشهر الثلاثة المنتهية في 31 مارس 2021، وذلك بزيادة قدرها 74.32 بالمئة، مقارنة بالأرباح التشغيلية المسجلة عن الفترة نفسها من عام 2020 التي بلغت 2.16 مليون دينار.

وحققت الشركة أرباحاً صافية بلغت 3.26 ملايين دينار عن الربع الأول من 2021، وذلك في أداء مماثل لأداء الفترة نفسها من العام الماضي، والتي سجلت الشركة خلالها ربحاً بلغ 3.27 ملايين.

وقد أدت عملية تجميع البيانات المالية للشركة الكويتية للمقاصة مع بورصة الكويت لتصبح شركةً تابعةً بدلاً من شركة زميلة، إلى ارتفاع إجمالي أصول الشركة إلى حوالي 110.42 ملايين دينار، بزيادة قدرها 150.65 بالمئة، مقارنةً بالإجمالي المسجل عن نفس الفترة من عام 2020 الذي بلغ 44.05 مليونا. كما ارتفعت حقوق المساهمين العائدة لمساهمي الشركة الأم من 35.37 مليونا في الربع الأول من عام 2020 لتصل إلى 56.07 مليونا عن نفس الفترة لعام 2021، بزيادة بلغت 58.53 بالمئة.

كما حققت الشركة الأم أرباحاً بلغت قيمتها 16.26 فلساً للسهم، وذلك بانخفاض طفيف بلغ 0.05 بالمئة، مقارنة بإجمالي 16.27 فلساً عن نفس الفترة من عام 2020.

وبلغ إجمالي الإيرادات التشغيلية للبورصة 6.73 ملايين دينار، بزيادة قدرها 80.30 بالمئة عن نفس الفترة من عام 2020، والتي بلغت حوالي 3.74 ملايين دينار، في حين بلغ إجمالي المصاريف التشغيلية 2.96 مليون، بزيادة قدرها 88.52 بالمئة عن الإجمالي المسجل عن نفس الفترة من عام 2020، والذي بلغ 1.57 مليون.


وبهذه المناسبة، صرح رئيس مجلس إدارة شركة بورصة الكويت حمد الحميضي: "سجلنا بحمد الله صافي أرباح للشركة الأم بقيمة 3.26 ملايين دينار للربع الأول من عام 2021، وذلك بالرغم من استمرار التحديات التي لا نزال نواجهنا نتيجة لجائحة فيروس كورونا المستجد. وتؤكد نتائج الشركة قدرتها على مواجهة التحديات الحالية في الأسواق. ونفخر بكفاءات الإدارة التنفيذية والعاملين في الشركة على مهنيتهم وعملهم الدؤوب. ومن المؤكد أن النتائج التي نراها اليوم تعكس قوة عنصرين رئيسيين في البورصة، هما النموذج التشغيلي والالتزام الراسخ باستراتيجية الشركة، إضافة إلى ملاءتها المالية".

كما تنوعت عمليات بورصة الكويت، بما في ذلك تجميع بيانات الشركة الكويتية للمقاصة مع الشركة الأم، والذي أظهر مرونة الشركة الكامنة في أعمالها خلال فترة عدم اليقين التي سببها الوباء.

وحول النتائج المالية ربع السنوية، قال الرئيس التنفيذي لبورصة الكويت محمد العصيمي: "أدت عملية تجميع البيانات المالية للشركة الكويتية للمقاصة مع بورصة الكويت إلى زيادة ملحوظة في الأصول وإجمالي إيرادات التشغيل، حيث سجلت الشركة ارتفاعا يفوق الـ 150 بالمئة في أصولها، وزيادة تفوق الـ 80 بالمئة في إيرادات التشغيل.

واستناداً لهذه النتائج، تتطلع بورصة الكويت إلى مزيد من التنوع في عملياتها، وأود أن أتقـدم بوافــر الشــكر إلـى مجلــس الإدارة علـى دعمـه لاستراتيجية الشـركة وعملياتهـا، إضافة إلــى زملائي أعضــاء الفريـــق التنفيــذي وجميع موظفـــي بورصـة الكويـــت علـــى مســـاهماتهم وجهودهـم الحثيثـة".

ارتفاع إجمالي الإيرادات التشغيلية للربع الأول بنسبة 80.3%

صعود حقوق المساهمين بنسبة 58.5%