صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5151

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

حرائق إطارات السالمي العرض مستمر.. والفاعل مجهول

• المكراد لـ «الجريدة»: الحريق بفعل فاعل وشمل مليوني إطار
• النيران تمتد لمساحة 40 ألف متر مربع و5 فرق تكافح الحريق

فصل جديد من مسلسل حرائق الإطارات في السالمي، يتجدد نفس السيناريو بفعل فاعل، الذي يظل في الحوادث مجهولاً، ليظل الوضع على ما هو، والعرض مستمر دون رادع، لوقف نزيف هذه الحرائق المتتالية التي تسبب خسائر كبيرة على البيئة الكويتية، وإرهاق لقوة الإطفاء في إخماد الحريق الذي يمتد أحياناً لأيام.

وفي التفاصيل، اندلع حريق هائل، صباح اليوم، في منطقة تجميع الإطارات بالسالمي، امتد على مساحة 40 ألف متر مربع، ومازالت فرق الإطفاء تعمل على مكافحة وعزل الحريق، ومنع تمدده أكثر في المنطقة التي تحتوي على ملايين الإطارات.

الحريق بفعل فاعل

من جانبه، قال رئيس قوة الإطفاء العام الفريق خالد المكراد، لـ «الجريدة»، إن المساحة الكلية التي تقع عليها الإطارات تبلغ 1.5 مليون متر مربع، موضحاً أن الحريق امتد إلى 40 ألف متر مربع وشمل مليوني إطار، وكان بفعل فاعل.

وأضاف المكراد أنه «تم فتح سواتر لعزل الإطارات بطول 500 متر وتم مكافحة الحريق عن طريق دفنه بالرمل، إلا أن الرياح وبُعد مصادر المياه وعدم توافر الاشتراطات الوقائية صعبت مهمتنا».


متابعة

بدوره، قال مدير إدارة العلاقات العامة والاعلام في قوة الإطفاء العام العقيد محمد الغريب، في تصريح صحافي، أن غرفة عمليات قوة الاطفاء العام تلقت بلاغاً يفيد باندلاع حريق في الاطارات المجمعة بمنطقة السالمي، مشيراً إلى أنه فور تلقي البلاغ تم تحريك مراكز إطفاء الشقايا والجهراء الحرفي وكاظمة والاسناد والصليبيخات، إضافة إلى الاستعانة بجرافات بلدية الكويت.

وأضاف الغريب أن رجال الإطفاء فور وصولهم كانت مساحة الحريق تبلغ 5 آلاف متر مربع، إلا أن الظروف المناخية في المنطقة وسرعة الرياح ساهمت في امتداد رقعة النيران التي وصلت إلى ما يقارب 40 ألف متر مربع، لافتاً إلى أن رجال الإطفاء يعملون على عزل منطقة الحريق ومنع تمددها أكثر مستخدمين الجرافات لإنشاء سواتر رملية بين المواقع التي طالتها النيران والمواقع الأخرى.

وأوضح أن وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء د. أحمد الناصر يتابع عمليات المكافحة التي يشرف عليها ميدانياً رئيس قوة الإطفاء العام الفريق خالد المكراد، ومساعد رئيس قوة الإطفاء العام لشؤون المكافحة اللواء جمال البليهيص، مضيفاً أن ضباط مراقبة التحقيق في حوادث الحريق، وضباط قطاع الوقاية موجودون في موقع الحادث لتحديد أسباب اندلاع النيران.