صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5068

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

جلسة خاصة لمكافآت الصفوف الأمامية

تداعى عدد من النواب إلى تقديم طلب جلسة خاصة لإقرار ميزانية مكافآت الصفوف الأمامية في مواجهة فيروس "كورونا"، ورغم تأكيدات النواب لأهمية مكافات الصفوف الأمامية، فإنهم شددوا على عدم القبول بمخالفة الدستور بتجاوز استجواب سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد.

وقال النائب عبدالله المضف: "لن نقبل بأن تكون مكافآت الصفوف الأمامية وسيلة تدفعنا لمخالفة الدستور والقبول بتأجيل استجوابات رئيس الحكومة، وانتصاراً لأبطال الصفوف الأمامية نتقدم بطلب عقد جلسة خاصة لإقرار حقوقهم، بحيث لا تكون الاستجوابات مدرجة على جدول الأعمال ونتجاوزها بمخالفة الدستور".

من ناحيته، قال النائب د. حسن جوهر أن مكافأة الصفوف الأمامية مطلب مستحق لأبطال الكويت في جائحة كورونا، وعليه تقدمنا مع مجموعة من الزملاء بطلب عقد جلسة خاصة لإقراره، ويظل استجواب رئيس الوزراء قائماً على جدول أعمال الجلسة العادية القادمة.

من جانبه، قال النائب مهند الساير "حتى لا تُستخدم مكافأة الصفوف الأمامية أداة لتصويرنا في موقف ضد أبطال (الجائحة)، تقدمنا بطلب عقد جلسة خاصة لإقرارها، فلن نقبل المساومة على حساب المواطنين وحقوقهم".

بدوره، قال النائب د. حمد روح الدين: "أبطال الصفوف الأمامية مازالوا يعملون في مواقعهم بكل تفانٍ، وتعمّد الحكومة تأخير صرف مكافآتهم هو نكران لجميل صنعهم، وعدم تنفيذ وصية الأمير الراحل، وتبين أن الحكومة غير جادة بصرف هذه المكافآت، واتضح ذلك جلياً لعدم إدراجها في جدول أعمال جلسة الثلاثاء، وهذا الطلب المستحق لإنصاف أبطالنا".

من ناحيته، قال النائب د. عبدالعزيز الصقعبي إن "مكافأة الصفوف الأمامية حق لأبطالنا في الجائحة، ولن نسمح للحكومة باستغلالها كذريعة وأداة للتغطية على انتهاكاتها الصارخة للدستور، فحقوق الناس ومكتسباتهم فوق أي اعتبار، وعليه تقدمنا ومجموعة من الزملاء بطلب عقد جلسة خاصة لتكريم أبطال الصفوف الأمامية وسرعة إقرار مكافأتهم".

قالوا
• عبدالله المضف: إقرار حقوقهم دون مخالفة الدستور بتجاوز الاستجوابات

• روح الدين: تعمد الحكومة تأخير صرفها نكران لجميل صنعهم

• مهلهل المضف: لن نسمح للحكومة بالتلاعب فيها واستخدامها كسلاح في المواجهة السياسية

• الصقعبي: لا لاستغلالها ذريعة وأداة للتغطية على انتهاكات السلطة التنفيذية

بدوره، قال النائب مهلهل المضف إن "مكافآت الصفوف الأمامية استحقاق لأبطال الكويت، ولن نسمح للحكومة ورئيسها بالتلاعب فيها واستخدامها كسلاح في المواجهة السياسية".

وجاء في نصه: طلب عقد جلسة خاصة لمناقشة المشروع بقانون بفتح اعتماد إضافي بميزانيات الوزارات والإدارات الحكومية المالية 2020 - 2021 المتعلقة بمكافأة الصفوف الأمامية في مواجهة فيروس كورونا، استناداً الى نص المادة 72 من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة، والتي تنص على الآتي: يدعو الرئيس المجلس لعقد جلساته قبل المواعيد المقررة لعقدها بثمان وأربعين ساعة على الأقل، مع إرفاق جدول بأعمال الجلسة والمذكرات والمشروعات الخاصة بها إذا لم يكن قد سبق توزيعها.


وللرئيس أن يدعو المجلس للاجتماع قبل موعده العادي، إذا رأى ضرورة لذلك، وعليه أن يدعو اذا طلبت ذلك الحكومة أو عشرة أعضاء على الأقل، ويحدد في الدعوة الموضوع المطلوب عرضه، ولا تتقيد هذه الدعوة المستعجلة بالثمانية والأربعين ساعة المنصوص عليها في الفقرة السابقة، وإذا اجلت الجلسة ليوم غير معين كان الاجتماع في يوم الثلاثاء التالي، وذلك مع مراعاة احكام المادة السابقة ما لم يحدد الرئيس موعداً غيره، وعليه فإننا نقدم هذا الطلب لعقد جلسة خاصة تحضرها الحكومة لمناقشة المشروع بقانون بفتح اعتماد إضافي بميزانيات الوزارات والإدارات الحكومية المالية 2020 - 2021 المتعلقة بمكافأة الصفوف الأمامية في مواجهة فيروس كورونا.

وقدم الطلب كل من النواب: عبدالله المضف، د. حسن جوهر، مهلهل المضف، مهند الساير، د. حمد روح الدین، د. عبد العزيز الصقعبي، د. صالح الشلاحي، خالد مؤنس، مبارك العرو، وفايز الجمهور.

الطلب الثاني

إلى ذلك، تقدم مجموعة ثانية من النواب بطلب عقد جلسة خاصة مستعجلة لإقرار صرف المكافآت للصفوف الأمامية، جاء في نصه: بالإشارة إلى الموضوع أعلاه، ونظرا لتعطل انعقاد جلسة مجلس الأمة بالأمس يوم الثلاثاء الموافق 27/4/2021، للأسباب المعروفة، حيث كان من المقرر أن يتم تقديم طلب مقدم منا ومن بعض النواب لاعتماد صرف الميزانية المخصصة لمكافآت الصفوف الأمامية في تلك الجلسة، بعد أن يتم إقرارها من قبل لجنة الميزانيات والحساب الختامي على هامش الجلسة، بناء على ما تقدمت به الحكومة من مشروع بقانون بفتح اعتماد اضافي بميزانيات الوزارات والإدارات الحكومية للعام (2020/2021)، وعرضت على اللجنة المذكورة ولم تقرها للآن، وحيث إنه تم تأجيل جلسات مجلس الأمة لما بعد عيد الفطر، مما قد يؤدي إلى المزيد من تعطيل حقوق مستحقي هذه المكافآت دون وجه حق.

ونحن الموقعين أدناه نطالب بعقد جلسة خاصة بموجب المادة (72) من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة، وذلك قبل عيد الفطر لاعتماد صرف المكافآت بصورة عاجلة.

ونبرأ أمام الشعب الكويتي ومستحقي المكافآت من أي تعطيل أو تسويف في حال ضياع حقوق مستحقي الصفوف الأمامية، بسبب أغراض شخصانية من البعض، والله على ما نقوله شهيد.

مقدمو الطلب: د. علي عبدالرسول، د.عبدالله الطريجي، سعدون حماد، حمد الهرشاني، حمد الحمد، د.هشام الصالح، د.خالد العنزي، خليل الصالح، ناصر الدوسري، د.حمود العازمي.

القطان: ندعو الحكومة للحضور إنصافاً للصفوف الأولى

أعلن النائب د. علي القطان أنه سيتقدم مع مجموعة من النواب بطلب جلسة خاصة لإقرار مكافأة الصفوف الامامية، بعد أن كان حضّر طلبا موقعاً من عشرة نواب لفتح باب ما يستجد من اعمال لادراج تقرير الميزانيات بشأن مكافات الصفوف الامامية، على هامش جلسة الثلاثاء (أمس الأول).

جاء إعلان القطان بتقديم طلب عقد الجلسة الخاصة، بعد أن فشل المجلس في عقد جلسته، مضيفا: «وأحذر لجنة الميزانيات من التعطيل او التسويف».

وقال القطان، في تصريح صحافي أمس: «من منطلق الشفافية امام الشعب الكويتي وبراً بالقسم تقدمنا بطلب عقد جلسة خاصة لإقرار مكافآت الصفوف الأمامية، ونطالب الحكومة بالحضور الى الجلسة المفصلية لإنصاف إخواننا ممن قدموا أرواحهم وصحتهم وأسرهم لحمايتنا من هذا الوباء.

بدوره، قال النائب د. هشام الصالح: «أعزائي أبطال الصفوف الأمامية، تقدمت بمقترح موقّع من عشرة نواب لاستعجال قرار لجنة الميزانيات وإقراره في جلسة الثلاثاء لإنصافكم، ولكن حصل ما حصل، وعلى ذلك سنكون سباقين وسنتقدم مع مجموعة من الزملاء بطلب عقد جلسة خاصة لإقرار مكافأة الصفوف الامامية، آملاً من الجميع التعاون تقديراً لتضحياتكم».

علي الصنيدح