صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4732

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عمليات جني أرباح في بورصة الكويت والسيولة 63.1 مليون دينار

سهما «أجيليتي» و«بوبيان» يستمران في الصعود

شهدت معظم مؤشرات أسواق المال بدول مجلس التعاون الخليجي تراجعاً في حين ذهبت المكاسب للأسواق الصغيرة في مسقط والمنامة وأبوظبي، فيما سجلت أسعار النفط مكاسب جيدة، وسجل برنت 63.7 دولاراً للبرميل.

سجلت مؤشرات بورصة الكويت تراجعاً واضحاً خلال تعاملات الأمس وهي الجلسة الأخيرة قبل دخول تعاملات شهر رمضان المبارك اعاده الله على الجميع بخير، والتي ستبدأ اليوم، وبساعات تداول أقل بحوالي 55 دقيقة، وانخفض مؤشر السوق العام بنسبة 0.4 في المئة أي 23.78 نقطة ليقفل على مستوى 5958.04 نقطة بسيولة كبيرة، دارت حول معدل الجلستين الماضيتين، وبلغت 63.1 مليون دينار تداولت 390.1 مليون سهم عبر 14530 صفقة، وتم تداول 136 سهما ربح منها 51 سهما وخسر 63 سهما بينما استقر 22 سهما دون تغير.

وخسر مؤشر السوق الأول نسبة أكبر بقليل 0.44 في المئة تعادل 28.98 نقطة ليقفل على مستوى 6542.17 نقطة بسيولة كبيرة بلغت 41.5 مليون دينار تداولت 106.9 ملايين سهم عبر 5653 صفقة، وربحت 8 أسهم فقط في السوق الأول مقابل تراجع 12 سهماً واستقرار 5 أسهم دون تغير.

بينما تراجع مؤشر رئيسي 50 بنسبة أقل كانت ربع نقطة مئوية هي 13.10 نقطة ليقفل على مستوى 4983.92 نقطة وبسيولة مازالت قريبة عند أعلى مستوياتها هذا العام بلغت 17.4 مليون دينار تداولت 206.6 مليون سهم عبر 5899 صفقة.

جني أرباح مستحق


بلغت مكاسب بورصة الكويت خصوصاً السوق الأول أكثر من 3 في المئة خلال 3 جلسات فقط وبقيادة ودعم الأسهم القيادية كبيتك والوطني وأجيليتي وبنك بوبيان كذلك بعض أسهم السوق الرئيسي كمجموعتي أعيان وإيفا وبعض الأسهم الانتقائية، ووسط هذه الارتفاعات الكبيرة ومع دخول مرحلة جديدة للأسعار وكذلك تعاملات شهر رمضان فضل البعض جني أرباح خصوصاً على الأسهم القيادية كبيتك والوطني اللذين تراجعا أمس بنسب فاقت 1 في المئة لبيتك وبنسبة أقل للوطني.

كذلك سجلت أسهم في "الأول" تراجعاً كالدولي وآلافكو والبورصة الذي تم استحقاق أرباحه والمشاريع، بينما استمر سهما بنك بوبيان وأجيليتي بالنمو وحققا أفضل مستوياتهما لهذا العام.

في المقابل، نشطت أسهم الأولى والبيت وسهم إيفا وحققت مكاسب متفاوتة مقابل تراجع أسهم التجارية ومينا ووطنية عقارية على وقع جني أرباح سريع لتستمر الجلسة حمراء منذ البداية وحتى الإقفال مع الاحتفاظ بسيولة كبيرة كانت فترة المزاد قد دعمتها بأكثر من مليوني دينار على الأسهم القيادية مثل الوطني وبيتك وأجيليتي وبنك بوبيان.

خليجياً، مال الأداء في مؤشرات أسواق المال الخليجية للتراجع إذ خسرت المؤشرات الأربعة الكبرى بقيادة السعودي ثم الكويتي وسوقا دبي وقطر، مقابل مكاسب محدودة لمؤشرات عمان والبحرين وابوظبي وكانت أسعار النفط تتداول خضراء حيث بلغ برميل برنت مستوى 63.7 دولاراً للبرميل.

علي العنزي