صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4709

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«المرعب» يمر بسلام وزيارته في 2036 «مقلقة»

  • 07-03-2021

مر كويكب "أبوفيس" من مسافة قريبة فوق الأرض الليلة قبل الماضية، وسيتمكن العلماء من فهم ما إذا كانوا قادرين على دراسة تكوين هذا الجسم السماوي، الذي يطلق عليه كويكب "يوم القيامة" وتوضيح مداره، حيث ستظهر الفرصة التالية لرؤية هذا الكويكب عام 2029 فقط.

وقال موقع سبونتيك أمس إن علماء الفلك يصنفون كويكب "أبوفيس" كأحد أكثر الصخور الفضائية رعبا في النظام الشمسي كله.

ومر "أبوفيس" بالقرب من الأرض على مسافة 15 مليون كيلومتر، وهي مسافة لم تؤثر على المسار المداري للكويكب، لكنها كانت قريبة بما يكفي لرؤيتها للشخص العادي الذي يستخدم التلسكوب.


هذا الكويكب المعروف رسميا باسم "99942 أبوفيس" اكتشفه العلماء عام 2004 من كيت الوطني، وتوصل الخبراء إلى استنتاج مفاده "أن فرصة اصطدام الكويكب بالأرض عام 2029 تبلغ 2% تقريبا".

وقال ناثان إيسمونت، الباحث الرائد في قسم ديناميكيات الفضاء ومعالجة المعلومات الرياضية في "IKI RAS" (معهد أبحاث الفضاء التابع لأكاديمية العلوم الروسية)، "إن احتمال 1.5 إلى 2% لا يزال مرتفعا، خاصة إذا أخذنا في الاعتبار حجم الكويكب".

وبعد خمس سنوات، توصل متخصصون من معهد "كيلديش" للرياضيات التطبيقية، التابع للأكاديمية الروسية للعلوم، وجمعية "لافوشكين" العلمية والإنتاجية، إلى استنتاج مفاده "أن أبوفيس يمكن أن يصطدم بالكوكب عام 2036".