صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4706

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«تدريس الجامعة»: توعد من يقدم الاختبارات ورقياً بالمحاسبة غير مقبول

نرفض التدخل في الشأن الأكاديمي لأسباب شعبوية

دعت جمعية أعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت أعضاء مجلس الأمة إلى دعم جودة التعليم وترك الانحياز للمطالبات الانتخابية جانباً في شأن التعليم ومخرجاته، لافتاً إلى أنه «غير مقبول توعد الأساتذة بالمحاسبة وتهديدهم بالمتابعة إن تمت تقديم اختباراتهم للطلبة بشكل ورقي دون وجود قرار من الكلية أو مجلس الجامعة يمنع ذلك ويأثمه».

ورفضت الجمعية في بيان صحافي، التدخل بالشأن الأكاديمي وتقويض بنيانه لأسباب شعبوية وسياسية من قبل أساتذة الجامعة، مؤكدة أن الامتحانات هي المقياس والمؤشر لنجاح التعليم ومخرجات مجهود الأساتذة الذين بذلوا الوقت والعمل المضني لترجمة المفاهيم والمعارف والمعطيات العلمية.


وأشارت الجمعية إلى أن الامتحانات الورقية التقليدية تمت في الكثير من الكليات طوال الفصل الدراسي الثاني السابق وفي الفصل الصيفي ولم تكن هناك إصابة واحدة بالفيروس كورونا سواء بين الطلبة أو الدكاترة، كما أن هناك فترة لا تخضع للحظر وهي من الخامسة فجراً إلى الخامسة مساءً وفيها تعقد الامتحانات كما أنه خلال هذه الفترة تفتح المجمعات التجارية والصالونات وتمارس الأنشطة الرياضية.

وقالت الجمعية، «أن كل كلية لها فلسفة وطريقة لقياس قدرات طلبتها بما يتلاءم مع متطلبات حقيقة برامجها ومقاصدها وما يجب أن يتحقق في طلبتها من مهارات علمية ونظرية».

وأشارت إلى أن قواعد التباعد الاجتماعي والتقيد بالاحترازات الصحية واجبات ملزمة ومتبعة ومحترمة من أساتذة الجامعة بل ومعمول بها بشكل دقيق دون مواربة أو تهاون وليس هناك من هم أحرص من الأساتذة على طلبتهم.