صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4713

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

طالبات «GUST» يقدمن حلولاً للقضية الإسكانية

• مشروع مدينة سكنية في العاصمة يوفر مليار دينار على الدولة
• الفلاح: المشروع يمثل محاولة مهمة لمواجهة تحديات القضية

  • 04-03-2021 | 10:42

كرّم وزير الدولة لشؤون الإسكان والخدمات السابق، الدكتور عبدالله معرفي، عدداً من طالبات مادة الاستثمار العقاري في جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا، وذلك لتقديمهن مشروعاً يستهدف المساهمة في حلّ جزء من الصعوبات التي تواجه المواطن على صعيد القضية الإسكانية.

وتمحورت فكرة المشروع الذي قدمته الطالبات في اقتراح إنشاء مدينة سكنية وسط مدينة الكويت، وفي أرض موجودة فعلياً تمتد لمساحة 400 ألف متر مربع بجانب مبنى مؤسسة التأمينات الاجتماعية ومقابل حديقة الشهيد، على أن تشمل شققاً سكنية في موقع استراتيجي مميز، مع توفير مختلف الخدمات المطلوبة من تعليم ومراكز تسوق ومستشفيات، إلى جانب تصميم هذه المدينة بحيث تكون مناسبة للتنقل وسط أبراج ذات تصميم متطور.

ويسعى المشروع إلى توفير ما يفوق عن 4000 طلب إسكاني ليساهم في معالجة القضية الإسكانية، وفي الوقت عينه سيوفر تكلفة بنحو مليار دينار على الدولة، مقارنة بالعمل التقليدي الذي يتم تقديمه.

من جانبه، أوضح أستاذ التمويل في كلية العلوم الإدارية بجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا، الدكتور عبدالله الفلاح، أن القضية الإسكانية في البلاد تمثل المشكلة الأكثر أهمية للأسر، ولها أبعاد مختلفة على حياة المواطن، لافتاً إلى أن مادة الاستثمار العقاري التي يقوم بتدريسها طرحت المشكلة على الطلبة الذين قدموا مقترحات مختلفة كان أبرزها الاقتراح الذي استحق تكريم الوزير السابق عبدالله معرفي.

وبيّن الفلاح أن المشروع الذي قدمته الطالبات يمثل فكرة مهمة لمواجهة تحديات القضية الإسكانية لدينا، ومن شأنه أن يقدم قناعة جديدة في إمكانية السكن في الشقق بالنسبة للمواطن في حال تواجدت في مدينة متكاملة يتوفر فيها كافة المتطلبات.


وشدد الفلاح على دعم مثل هذه المقترحات التي لن تقتصر فائدتها على الباحث عن السكن، بل أيضاً تساهم في خلق فرصاً استثمارية متنوعة تدعم مختلف القطاعات، معرباً عن فخره بأن تكون جامعة الخليج هي المؤسسة التعليمية الوحيدة التي تقدم مادة الاستثمار العقاري في البلاد، وهو أمر يدل على حرص الجامعة في مواكبة الاحتياجات المتغيرة.

وأضاف الفلاح «نهدف إلى إبراز إبداعات وطاقات الشباب ونؤكد لهم بأن عملهم مقدّر وأن رأيهم يحظى باهتمامنا»، لافتاً إلى أن وزير «الإسكان» السابق، الدكتور عبدالله معرفي، أعرب عن سعادته بما قدمته الطالبات مثنياً على جهودهن المميزة، ومؤكداً بأن الوزارة ستأخذ بعين الاعتبار المقترح المقدم.

من جهتها، أوضحت إحدى المشاركات في فريق عمل إعداد المشروع، الطالبة زينب طلال بيضون، أن مادة الاستثمار العقاري تضمنت مواضيع مهمة ومفيدة في واقعنا، مع طرحها أيضاً للأساسيات المتعلقة بفهم القطاع العقاري، لافتة إلى أن ذلك مكّنهن من تقديم فكرة المشروع المتعلق بالقضية الإسكانية.

وأشارت بيضون إلى أن فريق العمل استخدم خلال هذا المشروع جميع المعلومات التي تمت دراستها في الفصل، مع التمكن من تطبيقها على مشاكل العالم الحقيقي والعثور على المزيد من الأفكار حول تفاصيل مشكلة الإسكان التي تواجهها الكويت، مضيفة بقولها «إن هذا المشروع منحنا فرصة لتطبيق ما تعلمناه خلال الفصل الدراسي، مع تشجيعنا أيضاً على إضافة إبداعنا الخاص».

وتابعت بيضون «لقد منحتنا كلمات التشجيع التي قالها الوزير منظوراً مختلفاً حول كيفية التعامل مع تجاربنا القادمة في الحياة، ومدى أهمية استمرار جيلنا في العمل من أجل الدولة وتحسينها باستمرار من أجل مستقبل أكثر إشراقاً للأجيال القادمة».

جدير بالذكر أن فريق عمل المشروع ضم إلى جانب الطالبة زينب طلال بيضون كل من الهتون عبدالقادر الجناعي، وديمة عثمان العيسى، ورانوفا نادر العبدالمغني، وريان سمير سعيد، وكوثر عبد الستار عوده، ولولوه سليمان العدساني.