صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4669

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

البنك الأهلي الكويتي يؤكد أهمية حملة التوعية المصرفية «لنكن على دراية»

  • 24-02-2021

في إطار دعمه لحملة «لنكن على دراية»، التي تم إطلاقها أخيرا، من قبل بنك الكويت المركزي واتحاد مصارف الكويت، بالتعاون مع البنوك المحلية، يؤكد البنك الأهلي الكويتي أهمية اتباع مستخدمي البطاقات لأفضل الممارسات.


وفي هذا الخصوص، قالت منيرة المراغي، المديرة التنفيذية لإدارة الخدمات المصرفية للأفراد في «الأهلي»: «في ظل النمو السريع لمعاملات البطاقات المصرفية، والتي تحظى بقبول كبير لدى العملاء، ومع انتشار أجهزة الصراف الآلي ونقاط البيع، والزيادة المستمرة في استخدام الإنترنت، إضافة إلى الجوائز والمزايا القيمة المرتبطة باستخدام بطاقات الائتمان، يقع على عاتق البنك مسؤولية توعية العملاء بالتعليمات والإرشادات، لضمان استفادتهم الكاملة من الخدمات، وكذلك فهم أهمية الاستخدام الآمن للبطاقات الائتمانية».

وفي سياق حديثها عن أهمية الاستخدام الآمن للبطاقات، أوضحت منيرة أنه «يجب على العملاء عدم مشاركة الرقم السري لبطاقاتهم مع أي شخص، أو تدوينه في أي مكان. ويجب التوقيع على ظهر البطاقة للتأكد من قبولها من قبل المتاجر المختلفة، للحد من عمليات الاحتيال باستخدام البطاقات. ومن الضروري أن يقوم العملاء بإطلاع البنك على خطط سفرهم، لتجنب توقف الخدمات أو تعطيل البطاقات الناجم عن أي نشاط مشبوه في الخارج». إضافة إلى ذلك، يستطيع للعملاء تجنب رسوم أسعار الصرف الإضافية عن طريق اختيار العملة المحلية عند استخدام بطاقات الائتمان الخاصة بهم أثناء السفر. ومن الأمور المهمة؛ التأكد عند استخدام أجهزة الصراف الآلي من أنها تابعة لمؤسسة مالية موثوقة، كما يجب على المستخدمين تجنب الأجهزة غير المألوفة والمشبوهة. وفي حال ملاحظة أي اختلافات ورسوم مشبوهة، أو فقدانهم بطاقاتهم، يجب على العملاء إبلاغ البنك على الفور. ومن أجل القيام بذلك بفاعلية، «ننصح العملاء باستخدام التطبيق الرسمي للبنك الخاص بالهواتف النقالة، وتفعيل خاصية الإشعارات للبريد الإلكتروني لمتابعة جميع المعاملات، وخاصة عند السفر. وكخطوة احترازية، فإننا نحثهم على تغيير أرقامهم السرية عند العودة من السفر».