صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4597

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فنانون يستذكرون النمر الأسود أحمد زكي في ذكرى ميلاده

حميدة يدعو له ومهجة عبدالرحمن تروي كواليس «البيه البواب» وشهيرة تؤكد صداقتهما

  • 22-11-2020

استذكر أصدقاء الفنان أحمد زكي مواقفهم معه، بمناسبة ذكرى ميلاد النمر الأسود، التي حلت 18 نوفمبر الجاري.

احتفل عدد من النجوم بذكرى ميلاد النمر الأسود الفنان الراحل أحمد زكي، وهو من مواليد 18 نوفمبر 1949، حيث ولد عبقري الفن هذا الفتى الأسمر ذو الشعر المجعد، الذي غيّر الصورة النمطية للبطل والجان وفتى الأحلام، واستطاع بموهبته الفذة أن يقنعك أنه الرئيس، والزعيم، والوزير، والبواب، والغفير، والموظف، والضابط الشرس، والمجند البسيط البريء، والدجال، والطبيب، والمدمن، والمصور الذي تنظر إلى وجهه كي «تطلع الصورة حلوة».

وكان من بين أهم الأدوار التي قدمها الفنان أحمد زكي دور عبدالسميع في فيلم «البيه البواب»، وشاركته البطولة في هذا العمل مجسدة دور زوجته زينب الفنانة مهجة عبدالرحمن، التي كشفت في ذكرى ميلاده عن كواليس الفيلم.

وقالت مهجة، في تصريح صحافي، «قرأت خبرا عن فيلم البيه البواب، وتمنيت أشارك فيه، وقلت إزاي يعملوا البيه البواب وأنا مش مراته، وكأن أبواب السما كانت مفتوحة».

وكشفت أن الزعيم عادل إمام وميرفت أمين كانا مرشحين لبطولة الفيلم، ولكن الزعيم لم يستكمله، وجاء أحمد زكي بدلا منه، الذي قال للمخرج محمد خان إن زوجته وولديه بالفيلم لابد أن يكونوا من أصحاب البشرة السمراء، فاختارني واختار الولد والبنت من بين 200 طفل.

وأضافت: «استيقظت في أحد الأيام بالصباح الباكر على صوت التلفون ورديت، فوجدت الطرف الآخر يقول لي: غدا تأتي استوديو نحاس، محمد خان رشحك لتكوني البطلة معي أنا أحمد زكي، لم أصدق أن حلمي تحقق».


وتحكي مهجة عن شخصية زكي وصفاته، قائلة: «كان حنين وطيب إلى أقصى درجة، وكان بيعاملني معاملة الأخ لأخته، ويخاف عليّ»، وأضافت: «الإنتاج أعطاني 500 جنيه لشراء ملابس الفيلم، وكان زكي يساعدني ويوجهني، وحين اخترت جلابية حمراء نصحني بألا أرتديها».

وتتحدث عن أول يوم في تصوير الفيلم: «دخل زكي غرفة البواب فوجدها بيضاء ونظيفة، فألغى التصوير، وقال كيف تكون غرفة بواب بهذه النظافة؟».

وتضيف: «في مشهد محطة القطار كنت أضع منديلاً على رأسي وفوقه الشال، فرفع المنديل وقال لي نحن لا نصور فيلم المومياء، وقام «بنكش» شعري حتى يظهر المشهد طبيعيا، وأنها أسرة معدمة، وأنقذني من الموت، وحملني بعدما وقعت أثناء الجري في المحطة، وقال لي تمسكي بجلابيتك، خصوصا إننا ركبنا القطار القشاش من القاهرة إلى البحيرة، وكان الناس يتجمهرون ليشاهدوا نجوم الفيلم».

وتابعت مهجة عبدالرحمن: «زكي كان ينصحني في التمثيل وفي الحياة، كما أن فيلم البيه البواب لم يكن متوقعا أن يحقق كل هذا النجاح»، مؤكدة أنها أصيبت بحالة انهيار بسبب وفاة أحمد زكي، قائلة: «كنت أزوره في المستشفى وهو مريض، وقلبي بيتقطع عليه، ولما مات حسيت إني فقدت أخ عزيز، وفرحت لما استدعوني علشان أطلع في إعلان مستشفى صدقة جارية على روحه الطاهرة لأني أدين له بالفضل».

‏من جانبه، حرص الفنان الكبير محمود حميدة على إحياء ذكرى ميلاد صديقه الفنان الراحل، ونشر صورة تجمعه به من أحد أعمالهما، وصورة أخرى بلقاء جمعهما، عبر حسابه بموقع «انستغرام»، معلقا عليها قائلا: «اليوم الموافق ١٨ نوفمبر هو ذكرى ميلاد الإمبراطور ‫أحمد زكي... رحمة الله عليه».

وكشفت الفنانة شهيرة أن النجم الراحل أحمد زكي كان سببا في ارتباطها وزواجها بالفنان الراحل محمود ياسين، منوهة أن رجولة وحنية «ياسين» لفتت نظرها بشدة، قائلة إن «أحمد زكي كان صاحبي جدا جدا في المعهد، وكنت أحكي له كل شيء ومنها شعوري نحو محمود، وكان يساندني بقوة، ولكني تشاجرت معه، لأنه أراد أن يأخذ محمود موقفا واضحا من علاقتنا، قلت له ألا يتدخل بالموضوع، فتركني وذهب إلى محمود في المسرح، وقال له: «شهيرة بنت بلدي ومثل أختي، وكانت السبب إن أدخل المعهد، وأحب أن أراها بأحسن حالة، وأعرف ان بينكم علاقة عاطفية، فهل تنوي الزواج منها أم لا؟ رد عليه محمود وقال له طبعاً».