صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4595

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

خسائر التكنولوجيا تهبط بالأسهم الأمريكية

وسط تنامي إصابات «كورونا»

أغلقت مؤشرات الأسهم الأمريكية على انخفاض اليوم الجمعة، في ختام أسوأ أسبوع للسوق منذ موجة البيع في مارس، إذ تلاشت ثقة المستثمرين وسط خسائر لأسهم التكنولوجيا عالية التسعير وزيادة قياسية في إصابات كورونا وبواعث قلق حيال الانتخابات الرئاسة.

تكاد الجائحة تستنفد طاقة المستشفيات الأمريكية بعد أن تجاوزت الحالات التسعة ملايين، في حين تغذي احتمالات فرض قيود أوسع لمكافحة «كوفيد-19» في أوروبا المخاوف على التعافي الاقتصادي.

وقال بيت سانتورو، مدير محفظة الأسهم لدى كولومبيا ثريدنيدل في بوسطن، «يفصلنا يومان عن الانتخابات ولا يرغب الناس أن تأخذهم المفاجأة على حين غرة».

تراجع المؤشر ستاندرد أند بورز 500 حوالي 9.7 بالمئة منذ بلوغه أعلى مستوياته على الإطلاق أوائل سبتمبر في موجة صعود بقيادة شركات التكنولوجيا العملاقة التي لم ترق نتائجها المعلنة هذا الأسبوع إلى مستوى توقعات كانت مغرقة في التفاؤل.


وهوى سهم «أبل» بعد أن أعلنت عن أشد تراجع في المبيعات الفصلية لهاتف آيفون خلال عامين بسبب تأخر إطلاق الهواتف الجديدة المزودة بتكنولوجيا الجيل الخام.

وانخفض سهم «أمازون.كوم» بعد أن توقعت الشركة قفزة في التكاليف بسبب «كوفيد-19»، في حين انخفض سهم «فيس بوك» انخفاضاً حاداً بعد تحذير من مصاعب في 2021.

وقال ديفيد بانسن، مدير الاستثمار لدى مجموعة بانسن في نيوبورت بيتش بولاية كاليفورنيا، «كل هذه الأسماء سيعاد تسعيرها في النهاية، فجميعها مُقدر بقيم تبعث على السخرية، كل ما في الأمر أنني لا أعرف متى ولا من أي قيمة فلكية سيعاد تسعيرهم في النهاية».

وبناءً على بيانات غير رسمية، تراجع المؤشر داو جونز الصناعي 153.83 نقطة بما يعادل 0.58 بالمئة إلى 26505.28 نقطة، وفقد ستاندرد أند بورز 39.94 نقطة أو 1.21 بالمئة ليسجل 3270.17 نقطة، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 274 نقطة أو 2.45 بالمئة إلى 10911.59 نقطة عند الإقفال.