صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4595

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فقاعة كبرى لأسهم «التكنولوجيا» الأميركية

قادتها يعتزمون الدفاع عن قانون يحمي شركات الإنترنت

  • 29-10-2020

يعتقد المستثمر الأميركي ديفيد أينهورن، أن أسهم شركات التكنولوجيا الأميركية تشهد فقاعة كبرى، بعد المكاسب القوية التي حققها القطاع في وقت سابق من هذا العام.

وقال المستثمر في شركة جرين لايت كابيتال خلال مذكرة للمستثمرين نقلتها وكالة بلومبرغ: «تكمن فرضيتنا الأساسية، والتي لا تزال غير مؤكدة، في أن يوم الثاني من سبتمبر الماضي كان يمثل الذروة، وأن الفقاعة انفجرت بالفعل».

من جانب آخر، قاد قطاع التكنولوجيا مكاسب أسواق الأسهم الأميركية خلال العام الحالي، مع حقيقة أن صعود مؤشر ناسداك بنسبة 33 في المئة منذ الأول من يناير الماضي وحتى الآن كان بقيادة ارتفاع أسهم شركتَي «زووم» و»تسلا».

وأشار أينهورن إلى جنون الاكتتاب العام والتركيز الهائل للسوق في مجموعة صغيرة من الأسهم أو في قطاع واحد والتقييمات غير العادية وأحجام التداول المدهشة في أصول المضاربة، كإشارة على وجود الفقاعة.

ويعتزم الرؤساء التنفيذيون لشركات التكنولوجيا الأميركية الكبرى الدفاع عن قانون فيدرالي يحمي شركات الإنترنت في الولايات المتحدة خلال جلسة استماع للكونغرس.


وأظهرت شهادات مُعدة سلفاً لرؤساء شركات «تويتر» و«فيسبوك» و»ألفابت» المالكة لغوغل، أنهم يستهدفون الدفاع عن أهمية الفصل 230 من القانون، باعتباره أمراً حاسماً لضمان حرية التعبير عبر شبكة الإنترنت.

والفصل 230، وهو بند من قانون الاتصالات لعام 1996، يحمي شركات التكنولوجيا الأميركية من المسؤولية عن المحتوى الذي يكتبه المستخدمون، ويسمح لها بحذف المنشورات المرفوضة.

ووفق شهادته المُعدة للإلقاء في جلسة استماع لجنة التجارة في مجلس الشيوخ، الأربعاء، فإن جاك دورسي رئيس شركة تويتر، سيخبر اللجنة بأن تآكل أسس المادة 230 من القانون يمكن أن يؤدي إلى انهيار طريقة التواصل عبر الإنترنت.

ومن المقرر أن يحذر مارك زوكربيرغ رئيس شركة فيسبوك، من أن شركات التكنولوجيا قد تضطر لفرض المزيد من الرقابة، لتجنب المخاطر القانونية في حال إلغاء الفصل 230 من القانون.

ويشير زوكربيرغ إلى أنه: «من دون الفصل 230 يمكن تحميل المنصات الاجتماعية المسؤولية عن كل ما يقوله المستخدمون».