صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4597

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مرشحو اليوم الثاني: التمسك بالدستور والثوابت الوطنية

45 مرشحاً جديداً بينهم 6 نساء يرفعون الحصيلة الإجمالية إلى 138

شدد مرشحو اليوم الثاني إلى انتخابات مجلس الأمة 2020 على ضرورة التمسك بالدستور والثوابت الوطنية ومكافحة الفساد في كل أروقة الدولة، مطالبين الناخبين بحسن الاختيار في الانتخابات من أجل إعادة الدور الريادي للبلد على طريق الكويت الجديدة.

وشهد اليوم الثاني تسجيل 45 مرشحاً بينهم ست نساء في الدوائر الانتخابية الخمس.

وقال مرشح الدائرة الثالثة باسل الجاسر: "أترشح من أجل الدفاع عن الوطن الكويت" مشيراً إلى أن الإصلاح قادم.

وأضاف الجاسر أن "الوضع في البلد بلغ مرحلة كبيرة من تفشي الفساد"، لافتاً إلى أنه سيتقدم بخطة عمل ورؤية واضحة لانتشال البلد من وضعه الحالي، منتقداً أداء مجلس الأمة الذي شهد غياب الرقابة الفعالة وعدم مكافحته للفساد.

بينما قال عيسى موسى، إن الكويت تتطلب مجلساً وحكومة يعملان بتجانس وتعاون من أجل معالجة كثير من القضايا العالقة مطالباً الناخبين النظر لمصلحة الوطن بحسن الاختيار.

تعاون السلطتين


وقال مرشح الدائرة الثالثة روضان الروضان، "نتطلع إلى التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية ومتفاءل بالعهد الجديد ومجلس الأمة القادم نكون أو لا نكون، ونتمنى أن تعود الكويت لدورها الريادي وسأترشح لانتخابات رئاسة مجلس الأمة بعد نيل ثقة الناخبين في الدائرة الثالثة".

بينما قالت مرشحة الدائرة الثالثة نادية العثمان: "أعلن ترشحي لانتخابات عضوية مجلس الأمة للفصل التشريعي السادس عشر من أجل العمل على التمسك الصادق بدستور دولة الكويت عام ١٩٦٢ ومذكرته التفسيرية واحترام كامل مواده نصاً وروحاً، والعمل على جدية تطبيقه بأمانة وضمان حمايته واحترامه تعبيراً حياً وصادقاً من التزام شعبنا بواجبه وتمسكه بحقوقه ووعيه لمصالحه الوطنية، والثقة القائمة بين السلطة والشعب، بل وعلى ما لحق بحياة شعبنا وتقدمه وحقوقه الأساسية من تقهقر وانتهاك وأضرار أدت إلى كثير من الهزات السياسية والأزمات الاقتصادية والاجتماعية والسكانية، كان شعبنا وحده ضحية لها، مهما حملت المبررات التي تساق عادة من مثل هذه التجاوزات الخطيرة التي أثقلت حاضرنا بسيل من الأخطاء والأخطار، وأسدلت على مستقبلنا كثيراً من الريبة والغموض".

وفرة مالية

وقال هشام الصالح: "ترشحت لمجلس الأمة من أجل الحفاظ على الدستور ومكتسبات الأمة والعمل من أجل الكويت ومكافحة الفساد".

وقال الصالح: "لدينا وفرة مالية لكن لدينا أيضاً زيادة في اللصوص"، مبيناً أن "العجز ليس في الميزانية بل العجز الحقيقي هو في إدارة الحكومه للموارد".

وقال مرشح الدائرة الدائرة الرابعة عمر السويلم، إن الكويت تستحق أن يكون مجلس الأمة المقبل على قدر التحديات، مشيراً إلى أن الكويت تمتلك كل الإمكانات المادية والعقول البشرية التي تؤهلها لتكون متطورة تضاهي دول العالم، وشدد على ضرورة التعاون بين السلطتين خلال القادم من الأيام من أجل إحداث الاستقرار السياسي في البلاد.

وأعلن مرشح الدائرة الخامسة حمود الحمدان انه تم التسجيل بإدارة الانتخابات لعضوية مجلس الأمة 2020، "وأسأل الله التوفيق والسداد للبلاد والعباد".

أترشح من أجل الدفاع عن الكويت... والإصلاح قادم باسل الجاسر

الكويت تتطلب مجلساً وحكومة يعملان بتجانس وتعاون عيسى موسى