صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4595

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

93 مرشحاً في أول أيام التسجيل بينهم 8 إناث

• دعوا إلى ضرورة الإصلاح الشامل ومكافحة الفساد وتعديل النظام الانتخابي
• الدائرة الرابعة في المرتبة الأولى بـ 24 مرشحاً وبعدها الثالثة بـ 20 و«الثانية» الأقل بـ 10

تقدم أمس 93 مرشحاً ومرشحة بطلبات الترشح إلى إدارة شؤون الانتخابات التابعة لوزارة الداخلية في اول ايام فتح باب الترشح لانتخابات مجلس الأمة في الفصل التشريعي الـ 16 المقرر عقدها الخامس من ديسمبر المقبل.

وبلغ اجمالي عدد المرشحين الذكور 85 فيما بلغ اجمالي عدد الإناث 8 مرشحات.

وتوزع المرشحون على الدوائر الانتخابية، اذ ترشح في الدائرة الأولى 21 مرشحا ومرشحة، وترشح في الدائرة الثانية 10 مرشحين ومرشحات، اما الدائرة الثالثة فترشح 20 مرشحا ومرشحة، في حين ترشح في الدائرة الرابعة 24 مرشحا ومرشحة، بينما ترشح في الدائرة الخامسة 18 مرشحا ومرشحة.

ويستمر باب الترشح مفتوحا حتى نهاية الدوام الرسمي ليوم الأربعاء الرابع من نوفمبر المقبل.

وطالب مرشحو اليوم الأول الناخبين بحسن الاختيار خلال انتخابات مجلس الأمة 2020، مشيرين إلى أن الفترة المقبلة تستوجب وجود رجال دولة في المجلس لمواجهة التحديات، منتقدين في الوقت نفسه أداء السلطتين خلال الفترة الماضية.

وشدد المرشحون على ضرورة مكافحة الفساد في أروقة الدولة، مؤكدين أن تحقيق الإصلاح الشامل لا يتأتى إلا من خلال تعديل النظام الانتخابي.

تجهيزات «الداخلية»

وكان النائب عبدالوهاب البابطين أول من سجل اسمه كمرشح عن الدائرة الثالثة، وقال: «حرصت على الحضور باكرا لتفادي الازدحام»، مشيدا بـدور وتجهيزات وزارة الداخلية في تخصيص مدرسة خولة المشتركة للبنات، لضمان تباعد المرشحين واتباع الارشادات الصحية، واضاف: «اللهم إن كان في ذلك خير لديني ووطني وأهلي فاكتبها لي، وإن كان في ذلك شر فاصرفها عني بتوفيق من الله ودعم من الأمة».

وقال مرشح الدائرة الأولى فيصل الدويسان إن «الترشح لانتخابات مجلس الامة وثيقة بيني وبين الناخبين، تكون بمنزلة العقد للعمل بشكل جماعي».

وذكر المرشح عن الدائرة الثالثة حمد الأنصاري أن الإصلاح السياسي الشامل لا يكون إلا من خلال تعديل قانون الانتخابات.

بدوره، أفاد مرشح الدائرة الأولى محسن الخليفي: «من الواجب علينا خدمة البلد من خلال رؤيتنا للإصلاح فيما يتعلق بقضايا الصحة والإسكان والتوظيف والتعيينات الباراشوتية وغيرها».

أما مرشح الدائرة الخامسة عايض أبوخوصة فقال إن «الشعب الكويتي وأبناء دائرتي يعون التحديات التي تواجهنا، والتي أهم سلاح لمواجهتها هو حسن الاختيار على أساس وطني ومعياره الثقة، وكلي ثقة بأبناء دائرتي أن يحسنوا الاختيار».

ودعا مرشح الدائرة الأولى يوسف الغريب الشعب الكويتي إلى حسن الاختيار، حتى يأتي برلمان يكون قادرا على تنمية الوطن والمواطن.

وأعرب مرشح الدائرة الثالثة فهد المسعود عن تطلعه من خلال المجلس الجديد الى إصلاح حقيقي لكثير من الملفات وأبرزها ملف الفساد.

وأشار مرشح الدائرة الرابعة دويم المويزري الى انه «في حال فوزي بالانتخابات فسأشارك في إقرار تشريعات تنهض بالحياة البرلمانية وتزيد الحريات في الكويت».

محاسبة الفساد


وذكر مرشح الدائرة الثانية حامد البذالي أن «محاسبة الفساد والمفسدين مسؤوليتنا جميعا»، موضحا أن مجلس الأمة المقبل أمامه تحديات كثيرة ودوره الرقابي أساسي.

وأكد مرشح الدائرة الرابعة ثامر السويط: «ترشحت رسميا لانتخابات مجلس الأمة 2020 أملا في نيل شرف التكليف العظيم وتولي المسؤولية الجسيمة في الدفاع عن وطني، مؤمنا بالعدالة والمساواة للجميع، منخرطا في المعركة ضد الفساد والمفسدين، داعيا للهوية الوطنية الجامعة، مكررا قسمي بأن انحاز للناس، وألا أخذلهم مهما كان الثمن».

القضايا الصحية

وقال مرشح الدائرة الخامسة د. صالح ذياب المطيري إن المجلس لم يهتم بالقضايا الصحية والكوادر الطبية الوطنية، لافتا الى أن الموارد المالية الهائلة التي تصرف على وزارة الصحة لا تتناسب مع مستوى الخدمات المقدمة، رغم الكوادر البشرية المؤهلة التي تعمل في المرافق الصحية المختلفة.

من جانبه، قال المرشح لانتخابات مجلس الأمة عن الدائرة الخامسة بدر الداهوم، إن الشعب الكويتي يسعى إلى الإصلاح والبحث عن رجال مخلصين للوطن، مبيناً أن المواطنين يسعون إلى إصلاح الوطن لترجع الكويت لمصاف الدولة المتقدمة في التنمية والحريات وخالية من مظاهر الفساد.

وأضاف الداهوم، في تصريح صحافي أمس، عقب تسجيل طلب ترشحه للانتخابات البرلمانية: أشكر المواطنين وأبناء الدائرة الخامسة على تعاطفهم واتصالاتهم، موضحاً أن الشعب الكويتي شعب فيه خير ويحب الناس الصالحين ويسعى للإصلاح ويبحث عن رجال مخلصين للوطن، لذلك ندعو الله تعالى أن تكون مخرجات مجلس 2020 تمثل الشعب الكويتي تمثيلاً حقيقياً من ناحية الرقابة والتشريع.

واستطرد: «نسأل الله تعالى أن أكون عند حسن ظن المواطنين وأن يصلح أوضاع البلد وأن ترجع الكويت إلى مصاف الدول المتقدمة وخالية من مظاهر الفساد، وأن يتحقق رقيّ التنمية فيها والحريات التي يعرفها الجميع».

الفضالة: غير سليم منع الإعلاميين من تغطية عملية التسجيل
انتقد النائب يوسف الفضالة منع الإعلاميين من تغطية عملية تسجيل المرشحين، مشيرا إلى أن ما قامت به وزارة الداخلية، ممثلة في إدارة الانتخابات، تجاه الصحافيين ووسائل الإعلام أمر غير سليم، ولا يتناسب مع تقدير أهمية دور السلطة الرابعة والإعلام خلال فترة الانتخابات.

وأضاف الفضالة: "من المؤسف رؤية وسائل الإعلام خارج مقر تسجيل المرشحين قرب المدخل، ‏مع تهافت الصحافيين على المرشح، مخالفين الاشتراطات الصحية، بسبب سوء التنظيم وعدم توفير اشتراطات السلامة"، متابعا: "الأجدر أن توفر وزارة الإعلام بثا لوسائل الإعلام، أو مكانا مناسبا للصحافيين وممثلي وسائل الإعلام، داخل مقر التسجيل، مع الأخذ في الاعتبار اشتراطات السلامة".

فاطمة رمضان: حماية المرأة والطفل وضبط الإيجارات

كشفت مرشحة الدائرة الأولى فاطمة رمضان أن برنامجها الانتخابي يركز على حماية المرأة المعنفة والأطفال المعنفين والحد من ارتفاع أسعار الإيجارات.

ودعت رمضان، عقب تسجيل اسمها كمرشحة لانتخابات 2020، الناخبين الى حسن الاختيار والنظر لمصلحة الوطن والمواطنين، خلال المرحلة القادمة، منتقدة أداء السلطتين خلال المرحلة الماضية وإهمال كثير من القضايا، خاصة فيما يتعلق بدعم قضايا المرأة.

9 نواب يسجلون ترشحهم

تقدم 9 نواب في مجلس الأمة الحالي «مجلس 2016»، بتسجيل طلبات ترشحهم في اليوم الاول لفتح باب الترشح لانتخابات «أمة 2020»، توزع على اربع دوائر.

وبينما خلت الدائرة الأولى، من تسجيل اي من النواب الحاليين في اليوم الاول، سجل في الدائرة الثانية النائبان حمد الهرشاني، وخليل الصالح، وسجل في الثالثة النائبان سعدون حماد، وعبدالوهاب البابطين.

أما في الدائرة الرابعة فسجل النائبان ثامر السويط، ومحمد هايف، في حين سجل في الدائرة الخامسة 3 نواب هم الحميدي السبيعي، وماجد المطيري، وناصر الدوسري.

المواطنون يسعون للإصلاح والتقدم في التنمية والحريات ومنع الفساد الداهوم