صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4792

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الحاي: 14 كويتياً يشاركون في معرض «بيكاسو»

يجمع معرض "بيكاسو" في اسبانيا عددا من الفنانين الكويتيين، حيث عبر منسق المعرض لدولة الكويت الفنان التشكيلي ناجي الحاي عن سعادته باختياره منسقا، مضيفا: يشارك في تلك التظاهرة الفنية الجميلة من الجانب الكويتي 14 فنانا تشكيليا هم قاسم ياسين، ومحمد الشيباني، وسوزان بوشناق، وعلي العوض، ووداد المطوع، وأسعد بوناشي، وسهيلة النجدي، ووليد الناشي، وسعود الفرج، ومريم الغيث، وفوز الخشتي، وسليمان حيدر، وأسماء جاسم، وهيثم الجوهر. وأضاف الحاي أن الهدف من تنظيم هذا المعرض بيان أن هناك الكثير من الفنانين من محبي الفنان بيكاسو، وخلق فضاء مشترك لعرض مجموعة واسعة من إبداعات فنانين محترفين ومواهب شابة، بقصد تبادل الخبرات والتجارب وتعزيز سياسة التقارب الفني عبر عرض كل صنوف وأشكال الفن التشكيلي.

وبين أنه يشترط في المشاركة أن تكون الأعمال مستوحاة لأعمال بيكاسو وللجنة الحق في رفض أي عمل يتنافى مع الموضوع المذكور، وسوف يتم الإعلان عن المشاركين غدا.

وأوضح الحاي أن بيكاسو ذاعت شهرته في النصف الأول من القرن العشرين، واستطاع أن يرسم مجموعة من الأعمال المتنوعة التي اكتسبت شهرة ذاع صيتها بشكل واسع في العالم، وأيضا كان هذا الفنان الاستثنائي يجمع أكثر من موهبة غير الرسم، فكان نحاتا، وشاعرا، كما برز في مجالِ صناعة الخزف. أما ما يميزه عن غيره من الفنانين فهو بحثه المستمر عن طرق وأساليب جديدة، واستخدامه مواد وتقنيات فنية مختلفة.

وتابع أن المعارض الافتراضية التي انتشرت في الفترة الماضية بسبب جائحة كورونا ساعدت على تنامي الطاقة الإيجابية وكسر المشاعر السلبية، وهذا دليل على عزم وإصرار الفنانين على العمل ومواصلة دورهم الفني في نشر الثقافة، وأيضا تفاؤلهم بهزم المرض، فحين يرسم الفنان بريشته يضع بصيصا من الأمل، وهذا يؤكد أن الفن لديه قدرته في إظهار التغير.

"الجريدة" تحدثت مع بعض المشاركين وكانت البداية مع الفنان محمد الشيباني الذي شارك بعمل بعنوان "أفكار طفولية"، وقال إن العمل يبين كيفية تفكير الطفل، ورسمه لأشخاص في مخيلته الطفولية، حيث يتميز خياله بأنه واسع، وكبير، وبه تلقائية غير الأشخاص الكبار، لافتا إلى أنه من الممكن لخياله وتفكيره أن يكونا أعلى مما نعتقد، فيعبر بطريقته برسم الأشخاص.


بدوره، قال الفنان قاسم ياسين إن العمل الذي شارك به جزء من مجموعة أعمال كانت عبارة عن سبع لوحات، تعبر عن فترة اعتقال شهدائنا وأسرانا أثناء الغزو العراقي الغاشم، لافتا إلى أنه وضع عنوانا للمجموعة هو "صبر جميل والله المستعان". وأوضح ياسين أن اللوحات تشتمل على رمزيات بالشكل لوجوه الأسيرة، ومعبرة بالحزن والألم، واختار لكل مجموعة من اللوحات ألوانا قريبة من الأحمر، والوردي، والأزرق، والبنفسجي، وكل مكون في اللوحة كان يضع له اللون المضاد له على شكل رموز من الطيور أو رمزيات تطير في الأفق التي تسعى للبحث عن الأسرى، لافتا إلى أن اللوحة التي شارك بها فيها رسم شكل طائر كبير كأنه طائر أممي من الأمم المتحدة، يطير ويتفقد مصير الأسرى، وبه هيئة تجريدية لكن تعطي إيحاء بالبحث والسعي في معرفة مصير الأسرى والمفقودين.

من ناحية أخرى، أشار ياسين إلى أنه قدم ستة أعمال ولكن تم اختيار هذا العمل، وعبر عن سعادته بالمشاركة مع نخبة من الفنانين، وشكر الحاي على جهوده الفنية الحثيثة في إبراز الفن الكويتي.

أما الفنان علي العوض فقال: شاركت في المعرض بدعوة من الفنان ناجي الحاي، الذي بين لي أن المشاركات الفنية مستوحاة من فكر بيكاسو أو الأعمال التي تحاكي بيكاسو. وأضاف العوض: في السابق كان لدينا معرض وورشة عمل في بيت الخزف الكويتي بعنوان "خزفيات من التاريخ"، فكنا نستعرض خزفيات تاريخية ونعيد صياغتها بصورة فنية. وتابع أنه آنذاك اختار مجموعة بيكاسو الخزفية، ذلك أن بيكاسو خلال فترة عمله اتجه إلى قرية "فالوري" في فرنسا، وقام بتأجير ورشة عمل لخزف، ليعمل عدد كبير من الخزفيات الرائعة، لافتا الى أنه أخذ من هذه الأعمال أسلوب بيكاسو، واستطاع أن يستوحي من فكرته مع إضافات فنية تعبر عن المرأة الكويتية، لذلك هذا العمل مستوحى من خزفيات بيكاسو. من جانبها، قالت الفنانة سوزان بوشناق إنها شاركت بعملين هما عمل بعنوان "جلسة" قياس 20X 30 والخامة التي استخدمتها "fine line pen"، أما العمل الثاني بعنوان "رموز السلام". وعبر الفنان وليد الناشي عن سعادته بالمشاركة، وقال: شاركت بعمل بعنوان الأم.

أما الفنان هيثم الجوهر الذي شارك بعدة أعمال، فقال إن أغلبية الأعمال استخدم فيها ألوان الإكريلك على الكانفس، ومن تلك الأعمال عمل بعنوان "التقاء الحبيبين" يبين فيه الحب بين الزوجين وتعاونهما في مجابهة ظروف الحياة، مؤكدا أن ذلك العمل ضد السلبيات التي تشاع وتنتشر كظاهرة في وقتنا الحالي.

وبين الجوهر أنه في السابق منح جائزة في "مسابقة الإبداع للأمم المتحدة".